الرئيسية / منوعات / لاجئة سورية أصغر سفيرة للنوايا الحسنة

لاجئة سورية أصغر سفيرة للنوايا الحسنة

(كونا) — أعلن صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة والأمومة (يونسيف) اليوم الاثنين، تعيين اللاجئة السورية مزون المليحان البالغة من العمر 19 عاما والناشطة في مجال التعليم أصغر سفيرة لها للنوايا الحسنة.

وذكرت (يونسيف) في بيان عشية اليوم العالمي للاجئين ان القرار يجعل مزون أول شخص يصبح سفيرا لليونيسف وهو يحمل رسميا صفة لاجئ.

وأشارت الى أن مزون التي تلقت الدعم منها عندما كانت تقيم في مخيم الزعتري للاجئين بالأردن تسير على خطى سفيرة النوايا الحسنة الراحلة أودري هيبورن التي تلقت أيضا دعم (يونسيف) في طفولتها.

وتحدثت مزون نفسها في البيان فقالت “حتى عندما كنت مجرد طفلة أدركت بأن التعليم هو المفتاح لمستقبلي لذلك وعندما هربت من سوريا كانت كتبي المدرسية الشيء الوحيد الذى حملته معي”.

وأضافت انها رأت كلاجئة ما يحدث عندما يجبر الأطفال على الزواج المبكر أو القيام بالأعمال اليدوية حيث يفقدون فرص التعليم والإمكانات لتحقيق مستقبلهم معربة عن سعادتها بالعمل مع (يونسيف) للمساهمة في إيصال صوت هؤلاء الأطفال وإلحاقهم بالمدارس.

من جانبه اعتبر نائب المدير التنفيذي لدى (يونسيف) جاستن فورسايث “ان قصة مزون وشجاعتها وثباتها تلهمنا جميعا” معربا عن الفخر باختيار مزون كسفيرة للأطفال في كافة أنحاء العالم.

وكانت مزون فرت مع عائلتها من سوريا في عام 2013 وعاشت كلاجئة لثلاث سنوات في مخيم الزعتري بالأردن قبل إعادة توطينها في بريطانيا علما بأنها خلال تواجدها في المخيم نشطت في الدعوة لتوفير التعليم للأطفال وخاصة الفتيات منهم.

شاهد أيضاً

مستشفى لعلاج الإبل في دبي

يتميز مستشفى جديد في دبي، افتتح الأسبوع الماضي ومخصص فقط للإبل، بقاعات للجراحة وأحدث المعدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *