الرئيسية / عربي و دولي / الحكومة السورية: لا محادثات مباشرة في جولة جنيف المقبلة

الحكومة السورية: لا محادثات مباشرة في جولة جنيف المقبلة

عضو وفد الحكومة السورية إلى محادثات جنيف محمد خير أحمد العكام

(د ب أ) – قال عضو وفد الحكومة السورية إلى محادثات جنيف محمد خير أحمد العكام، إن الرئيس السوري بشار الأسد يريد «عملية انتقالية آمنة» في سوريا.
ونقلت صحيفة «الوطن» السورية في عددها الصادر اليوم الخميس عن العكام قوله إن الجولة المقبلة في جنيف لن تشهد محادثات مباشرة.
وأرجع السبب وراء ذلك إلى صعوبة توحيد رؤى هذه المعارضات التي تعاني مشكلة في بنيتها.
وتطالب هيئة المفاوضات العليا للمعارضة السورية تنفيذ قرارات مجلس الأمن التي تنص على هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات لكن الحكومة السورية تدعو إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية ومحاربة الإرهاب وتعتبر الأسد «خطا أحمر».
وقال عضو الوفد المفاوض وفق الصحيفة المحلية إنه لم يتم الاتفاق حتى الآن على ثوابت تنطلق منها المحادثات، مثل الموقف من الإرهاب ومن مبدأ حمل السلاح للاستيلاء على السلطة.
ورأى العكام أن الحوار السوري السوري في جنيف يتقدم وإن كان بطيئاً، واعتبر أنه في الجولة الثالثة نتدارس هذه الأوراق كي نبدأ من قواسم مشتركة، ما يعني أن هناك جدوى من هذه اللقاءات.
وحول رؤية الأسد التي أعلنها منذ أيام عن الشكل الانتقالي، بأنه حكومة وطنية تهيئ لدستور جديد، أكد العكام أن الرئيس السوري، أشار إلى الانتقال الآمن، الذي يحافظ على السيادة وعلى نصوص الدستور النافذ والقوانين، لأن الدولة قائمة بمؤسساتها، ما يعني الانتقال من حكومة فيها معارضون إلى حكومة فيها معارضون أكثر مما كانت عليه بالسابق، ثم الانتقال من دستور نافذ إلى دستور جديد آخر يتفق عليه السوريون، ومن برلمان إلى برلمان ينتخبه السوريون، معتبراً أن المعارضة تفسر الانتقال على أنه تفكيك السلطات وإعادة ترتيبها على شاكلة ما تريده الدول الداعمة لهم، وهذا أمر غير مقبول.
وعبر العكام عن قناعته بأن مهلة الستة أشهر التي يتم الحديث عنها كافية لإنجاز دستور جديد، مشيراً في الوقت ذاته، إلى أن اللاجئين السوريين خارج البلاد لا يحق لأي منهم، وفق قانون الانتخابات السوري، أن يشارك في أي عملية انتخابية، وطالب المعارضة أن تسهل عودتهم إلى بيوتهم وأرزاقهم عبر مكافحة الإرهاب ليشاركوا في العمليات الانتخابية.
ورأى العكام، وهو مرشح ضمن قائمة الوحدة الوطنية لمدينة دمشق في انتخابات مجلس الشعب المرتقبة هذا الشهر، أن شكل الحكومة المقبلة المتوقع تشكيلها بعد انتخابات مجلس الشعب ومن ستمثل، مرتبط بنتائج الانتخابات، مستبعداً مشاركة المعارضات التي قاطعت الانتخابات لأنهم يقعون في تناقض عندما يرفضون المشاركة في أي استحقاق وطني ثم يريدون المشاركة في الحكومة.

هذا المقال الحكومة السورية: لا محادثات مباشرة في جولة جنيف المقبلة كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

برزاني: نحن مستعدون للمفاوضات مع بغداد ومتمسكون بالحل السلمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *