الرئيسية / منوعات / «الأزرق» في موقع «الفيفا» بالعربية فائز … وبالإنكليزية خاسر !

«الأزرق» في موقع «الفيفا» بالعربية فائز … وبالإنكليزية خاسر !

النتيجة باللغة الانكليزية -  في أعلى صفحة الفيفا يظهر التصنيف  باللغة العربية

طلّ علينا الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بتصنيفه الشهري «العجيب» للمنتخبات حول العالم والذي لم يخلو من الجدال في ظل العديد من المعطيات أهمها تقدم منتخبنا الوطني 7 مراكز «دفعة واحدة» عن التصنيف السابق، محققاً المركز 126 عالمياً و18 آسيوياً، وذلك على الرغم من الإيقاف الذي يطال الكرة الكويتية في الفترة الحالية، والذي بدوره أبعد «الأزرق» عن التواجد في التصفيات الموحدة، ومن ثم احتساب نتائجه «خاسراً» أمام كل من كوريا الجنوبية ولاوس وهما المواجهتان اللتان كانتا مقررتين في الشهر المنقضي.
تصنيف «الفيفا» حمل في مضمونه العديد من الغرائب، حيث وجدنا من خلال مراجعة الموقع الرسمي للاتحاد الدولي باللغة العربية ان نتائج المنتخب في اللقاءين السالف ذكرهما كان لمصلحة «الأزرق»!
أما عند مراجعة الموقع باللغة الإنكليزية كانت النتائج محتسبة لمصلحة المنتخبين المنافسين في التصفيات الآسيوية، وهو ما زاد الحيرة، حيث إنه على افتراض أن النسخة العربية من التصنيف هي المعتمدة ولو بالخطأ «باعتبار الأزرق فائزاً»، فإن ذلك ربما يكون منطقياً في الارتقاء بتصنيف المنتخب، أما في حال احتساب التصنيف الإنكليزي، فإن الأمر يبقى أكثر حيرة، وذلك من خلال اعتبار الأزرق خاسراً، ومن ثم الارتقاء بترتيبه!
في كل الأحوال يبقى الأمر مستغرباً من خلال استبعاد الأزرق من التصفيات واعتباره خاسراً، ومن ثم تحسينه لمركزه السابق بفارق 7 مراكز في التصنيف الحالي، وهو ما يتطلب ضرورة إيضاح الأمر سواء من قبل الـ«فيفا» أو اتحادنا الموقّر الذي ربما كان سبباً فيما آلت إليه الأمور بالكرة الكويتية.
سؤال أخير.. هل جاء التصنيف الحالي لـ«فيفا» بعدما استعانوا بما يمتلكه اتحادنا من خبرات وكفاءات في لجانه العاملة، خاصة لجنة المسابقات صاحبة القرارات القوية في الفترة الأخيرة من خلال احتساب خسارة فرق لمبارياتها لإشراكها لاعبين بالخطأ؟!
تكفون أحد يفهمنا السالفة!

المحرر الرياضي

 

1_2

 

1_3

هذا المقال «الأزرق» في موقع «الفيفا» بالعربية فائز … وبالإنكليزية خاسر ! كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

البيض الملوث يصل إلى المجر

أعلنت الهيئة الوطنية المجرية لسلامة الأغذية، اكشاف آثار لمادة «فيبرونيل» المستخدمة في صناعة المبيدات الحشرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *