الرئيسية / منوعات / أخصائية تغذية: كونوا قدوة لأبنائكم في غذائكم

أخصائية تغذية: كونوا قدوة لأبنائكم في غذائكم

كونوا قدوة لأبنائكم

مي شهاب الدين – القبس الإلكتروني|

حذرت أخصائية التغذية الدكتورة صفاء خطاب من مخاطر سوء التغذية وانتشار السمنة بين الأطفال والمراهقين بسبب الأغذية السريعة والطعام غير الصحي.

وقالت خطاب إنه «من الأفضل عندما يريد ولي الأمر إخضاع الإبن لنظام غذائي يجب أن يكون صحيا ومتنوعا»، مشيرة إلى أن «مصطلح دايت أو ريجيم لا يعني التوقف عن الطعام الذي نحب، بل هو التوقف عن العادات غير الصحية وتبديلها إلى عادات تغذوية صحيحة».

وقدمت الدكتورة خطاب مثالا بأن المراهقين يفضلون تناول البطاطا المقلية الغنية بالدهون والسعرات الحرارية الضارة، قائلة إن «مئة غرام من الشيبس يحتوي على 530 غراما من السعرات الحرارية، و 33 غراما من الدهون، وإذا قارناه بالبطاطا المشوية فإنها تحتوي على 85 غراما من السعرات الحرارية وغرام واحد فقط من الدهون. هنا يكمن الفرق على الرغم من تشابه الصنف، فكلاهما بطاطا لكن تختلف طريقة طهيها، وإحدى هذه الطرق وضعها بالفرن مع رشة خفيفة من زيت الزيتون والملح، فنحصل بذلك على الطبق الذي نحب، مطهوا بطريقة صحية».

وأضافت أن «ذات الحال يتبع مع مطاعم الوجبات السريعة التي تقدم البيرغر، فلو تم طهيه بالبيت مع توست والإضافات التي ترغب بها كمنكهات إضافية، فإن مقدار السعرات الحرارية لن تتجاوز 500 غرام، على عكس المطاعم التي تحتوي وجباتها على نسبة دهون عالية تتجاوز 1200 سعرا حراريا».

وتابعت خطاب «إذا أراد الأهل إخضاع أبنائهم إلى نظام غذائي، فإنه يجب بداية أن يكونوا قدوة لهم، ففاقد الشيء لا يعطيه، أما الخطأ الكبير الذي يمارسه الأهل هو إجبار المراهق على تناول طعام معين غير راغب به، لأنه بكل بساطة سيذهب من دون علم أحد لتناول ما يحلو له سواء داخل المنزل أو خارجه».

واختتمت أخصائية التغذية الدكتورة صفاء خطاب أن «الأم الذكية تحبب أبناءها بالغذاء الصحي والرياضة وشرب الماء بكثرة بدلا عن المشروبات الغازية والعصائر المعلبة، والبدء بنفسها لتكون قدوة».

هذا المقال أخصائية تغذية: كونوا قدوة لأبنائكم في غذائكم كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

البيض الملوث يصل إلى المجر

أعلنت الهيئة الوطنية المجرية لسلامة الأغذية، اكشاف آثار لمادة «فيبرونيل» المستخدمة في صناعة المبيدات الحشرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *