الرئيسية / عربي و دولي / «أطباء بلا حدود»: الوضع حرج في سوريا رغم الهدنة

«أطباء بلا حدود»: الوضع حرج في سوريا رغم الهدنة

صورة أرشيفية

(أ ش أ) – ذكرت منظمة أطباء بلا حدود «مقرها جنيف», أن المناطق المحاصرة في سوريا مستمرة في المعاناة على الرغم من وقف إطلاق النار الذي استمر أسبوعا والعمليات المحدودة لتوصيل المساعدات .
ونقلت قناة «سكاي نيوز عربية» الفضائية اليوم, عن رئيس عمليات منظمة أطباء بلا حدود بارت يانسن في بيان قوله – إن ما وصفه بـ«كتالوج الرعب» مستمر في المناطق المحاصرة , حيث تقدر التقارير أن نصف مليون سوري محاصرون .
وأشار يانسن إلى أنه في الأسبوعين الماضيين تم استهداف مستشفيين ميدانيين تدعمهما المنظمة الطبية الخيرية الدولية في إحدى ضواحي دمشق .
وأوضح أن مستشفيات أخرى تضررت من جراء القصف, مضيفا أن الطبيب الوحيد الذي تبقي في بلدة الزبداني, التي تحاصرها الحكومة قتل برصاص قناص, وأن 5 أشخاص في بلدة مضايا الأخرى التي تحاصرها الحكومة لقوا حتفهم بسبب قلة عمليات الإجلاء الطبي التي تم السماح بها.
وأضاف يانسن إن الإمدادات الطبية الأساسية فقدت أيضا من القوافل التي تم تسليمها إلى المناطق المحاصرة, ودعت أطباء بلا حدود إلى وضع حد لأعمال العنف العشوائي ضد المدنيين وإلى الإخلاء الطبي العاجل.
ولقي عشرات الأشخاص حتفهم في العام الماضي من جراء الجوع أو الأمراض المرتبطة بسوء التغذية في المناطق المحاصرة في أنحاء سوريا, معظم هؤلاء تحاصرهم القوات الحكومية, لكن عشرات الآلاف يعيشون أيضا تحت حكم تنظيم داعش الإرهابي.

هذا المقال «أطباء بلا حدود»: الوضع حرج في سوريا رغم الهدنة كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

هنية: مطالبون بتمكين المقاومة في الضفة الغربية للرد عل ىالعدوان السافر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *