الرئيسية / منوعات / حرب ضروس بين رئيس أحد الأندية ونائبه !

حرب ضروس بين رئيس أحد الأندية ونائبه !

2

أحمد الشمري|

علمته الرماية، فلما اشتد ساعده رماني».. هذا ما كان لسان حال أحد رؤساء الأندية صاحبة القاعدة الجماهيرية العريضة، حيث تبين لهذا الرئيس أن أحد الأعضاء في مجلس إدراته «برتبة نائب رئيس»، استطاع ان «يأكل عقول اغلب الأعضاء في المجلس»، وبات «الآمر الناهي». والأدهى من كل ذلك هو أن هذا العضو والذي لم يكن يحلم بوجوده في مجلس إدارة بحجم هذا النادي، بات همه وشغله الشاغل هو اسقاط الرئيس، حيث باتت تطلعاته منصبة على كرسي الاخير بدلا من تغليب المصلحة العامة اقلها في الوقت الحاضر !
«الرئيس المخدوع» كشر عن انيابه اخيرا، على طريقة «مش كل طير يتّاكل لحمه»، وبدا هو الآخر في الدفاع عن نفسه، موجها عدة سهامه ناحية نائبه لتشتعل حرب ضروس بينهما وعلى الملأ داخل وخارج النادي، وامام الناس الذين بدأوا بالتحسر على احوال هذا النادي، وهو ما حدا بـ «النائب» الذي استقوى بأعضاء مجلس الإدارة على الرئيس في إعادة حساباته، بعد ان ادرك ان ما في جعبته لن يشفع له في الانتخابات المقبلة، وأن الغلبة للرئيس ومن في صفه وليس ضده.
وحسب مقربين من الرئيس فان «تصرفات ونوايا النائب» باتت لن تنضوي عليه، وأنه لن يتراجع عن الاطاحة به من النادي، وغلظ هذا الرئيس الايمان باستعادة كل المناصب التي منحها لهذا النائب بطيب نفس وليس غصبا كما تصور.
وستشهد الأيام المقبلة مزيدا من الفصول في الحرب الدائرة بين الرئيس ونائبه، وسط متابعين ينتظرون الفصل الأخير، لتحديد وجهتهم إن كانت مع الاول أو الثاني، خصوصا ان الانتخابات باتت على الابواب !

هذا المقال حرب ضروس بين رئيس أحد الأندية ونائبه ! كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

دراسة تحدد سبب عسر القراءة

يؤكد باحثون فرنسيون أنهم حددوا سببا تشريحيا محتملا لعسر القراءة (ديسلكسيا) موجودا في مستقبلات صغيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *