الرئيسية / منوعات / آذري يحوّل منزله إلى متحف ساعات

آذري يحوّل منزله إلى متحف ساعات

بعد جمعه أكثر من ألف ساعة مختلفة الأنواع، حوّل الآذري، رمزي علييف، منزله الكائن في قرية ماشتاغا قرب العاصمة باكو، إلى ما يشبه متحفاً صغيراً.
ويحظى منزل علييف (64 عاماً)، باهتمام الكثيرين ممّن لديهم رغبة في اقتناء الساعات والاطلاع على أنواعها المختلفة.
وورث علييف الاهتمام بالساعات من والده، الذي كان يمارس مهنة تصليح الساعات لسنوات طويلة.
ويضم المتحف ساعات متنوعة؛ منها للحائط، وأخرى يدوية، ويعود تاريخ تصنيع بعضها إلى عام 1800م. (الأناضول)

شاهد أيضاً

«ستاربكس» تغلق كل فروعها بأمريكا بسبب التمييز العنصري

الأناضول – قررت سلسلة مقاهي «ستاربكس»، غلق كل متاجرها ومكاتبها والتي تقدر بأكثر من 80 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *