الرئيسية / اخبار مميزة / اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي يدين الهجمات الإجرامية ضد الشعب الفلسطيني

اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي يدين الهجمات الإجرامية ضد الشعب الفلسطيني

يدين إتحاد الشباب الديمقراطي العالمي العنف الإجرامي الذي يمارسه جيش الإحتلال الإسرائيلي الذي يطلق النار بدم بارد مؤديًّا لقتل العشرات من المتظاهرين الفلسطينيين. يتظاهر الفلسطينيون بمناسبة مرور ٧٠ سنة على التهجير القسري الجماعي من أراضيهم، مطالبين بحق العودة، ومنددين بقرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس، مما أدّى إلى قتل عشرات الفلسطينيين في غضون اليومين الفائتين. إن الأعمال الإجرامية التاريخية التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني تعتبر جريمة إبادة جماعية.

يأتي قرار الولايات المتحدة في نقل سفارتها إلى القدس في إطار خططها الإمبريالية ويخدم مصالح دميتها الصهيونية المسماة بـ “إسرائيل”. ومن الواضح أن هناك جهودًا تجاه الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وهو أمر غير مقبول. إنها أحد الأعمال الاستفزازية الكثيرة ضد الشعب الفلسطيني، والتي تُعَدْ انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي وللقرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة.

إننا إذ ندين بشدّة الهجمات الإجرامية التي تشن ضد الشعب الفلسطيني والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان، نؤكد بقوة على حق جميع اللاجئين في العودة إلى وطنهم. ونعرب للشعب الفلسطيني عن تضامننا ودعمنا في الوقوف إلى جانب كفاحهم.

يعيش النضال المحق لشعب فلسطين!
فلسطين حرة!

شاهد أيضاً

وفيات الجمعة 25 مايو 2018

سعيدة حسن هادي القحطاني، أرملة مرزوق عبدالمحسن الوصيص، (85 عاماً)، شيعت، للرجال: الصباحية، ق2، ش7، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *