الرئيسية / اخبار مميزة / الليلة.. ليفربول “الجائع” يتوعد “الملكي”

الليلة.. ليفربول “الجائع” يتوعد “الملكي”

ينقسم العالم نصفين عند الساعة 10:45 دقيقة بتوقيت مكة المكرمة، في نهائي دوري أبطال أوروبا، الذي يجمع حامل اللقب ريال مدريد، مع متحديه الإنجليزي ليفربول، على الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف.

رفقاء محمد صلاح أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وهداف البطولة وأفضل لاعب في القارة الأفريقية، سيكونون وجها بوجه مع رفقاء كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم وحامل الكرة الذهبية الخامسة.

كما ستكون المواجهة متجددة بين المدرب الألماني يورجن كلوب، والباحث عن لقبه الأوروبي الأول بعد عثرتين في دوري الأبطال والدوري الأوروبي، وزين الدين زيدان، الذي دخل التاريخ من أوسع الأبواب بتتويجه بلقبين متتاليين لدوري الأبطال، ويبحث عن اللقب الثالث.

تصب معظم الترشيحات في مصلحة حامل اللقب ريال مدريد، كونه الأكثر خبرة في هذه البطولة بالفوز بثلاثة ألقاب في السنوات الأربع الأخيرة، اثنان منهما على التوالي بقيادة المدرب زيدان، مدعوما بتشكل ثابت خلال السنوات الأخيرة، أكثر خبرة في المواجهات الكبرى.

ودل على ذلك إزاحته لأكبر القوى الأوروبية في الطريق نحو النهائي خاصة باريس سان جيرمان ويوفنتوس وبايرن ميونخ.

لكن هناك رأي آخر يحمله يورجن كلوب، القادم بطموح رفع الكأس الأغلى للمرة الأولى في تاريخه التدريبي، بعد أن أخفق في المرة الأولى مع بوروسيا دورتموند أمام العملاق البافاري، إلى جانب خسارته نهائي الدوري الأوروبي قبل موسمين أمام إشبيلية.

ولعل هذا الدافع مع مجموعة من النجوم الجائعة للقب كبير، يرفع من حظوظ الفريق معنويا في القدرة على تحقيق الإنجاز المأمول.

على الأرض، تبدو الأمور واضحة ولا مكان للأسرار، فبعد مشوار البطولة الطويل، باتت الأوراق مكشوفة للفريقين، والاعتماد سيكون كبيرا على قدرة اللاعبين في تنفيذ الخطط المرسومة، وتحويلها لتحركات دفاعية وهجومية تحقق الطموح بالفوز.

تكتيكيا يتشابه أداء الفريقين انطلاقا من خطة 4-3-3 التي يتم تعديلها حسب مجريات اللعب، فريال مدريد يدخل بحارس مرماه كيلور نافاس، وأمامه القائد سيرجيو راموس مع فاران في القلب الدفاعي.

وفي منطقة الظهيرين داني كارفاخال بالميمنة ومارسيلو بالميسرة، فيما يتقدم كاسيميرو كوسط دفاعي متأخر وأمامه الثنائي توني كروس ولوكا مودريتش، ويقود كريستيانو رونالدو الثلاثي الهجومي مع إيسكو وبنزيما أو جاريث بيل، حسب قناعات زيدان.

ليفربول يعتمد على لوريس كاريوس في حراسة المرمى، وأمامه العملاق فان ديك وديان لوفرين في القلب، وفي مركز الظهير الأيمن سيكون العبء كبيرا على الشاب الكسندر أرنولد، ومقابله على الميسرة اندري روبرتسون.

منطقة العمليات يقودها جوردان هيندرسون، مع الثنائي فينالدوم وميلنر، ويقوم بالدور الهجومي أخطر ثلاثي في أوروبا والذي يقوده فيرمينيو في القلب مع صلاح وساديو ماني على الطرفين.

شاهد أيضاً

تصنيف “فيفا”.. تغييرات جذرية بعد كأس العالم 2018

تصدر المنتخب الفرنسي ترتيب منتخبات العالم الذي يصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بتقدمه 6 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.