الرئيسية / محليات / «الخيرية العالمية»: حريصون على دعم برامج إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

«الخيرية العالمية»: حريصون على دعم برامج إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين


أكد رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق اليوم الاربعاء حرص الكويت على دعم برامج وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

جاء ذلك في تصريح صحفي للمعتوق على هامش لقائه مع مسؤول قسم علاقات الدول المانحة ومدير دائرة المانحين العرب بالإنابة في (أونروا) مارك لاساوي ومسؤول العلاقات الدولية والمشاريع في الوكالة منير إلياس.

وقال المعتوق ان الكويت من أبرز الدول الداعمة للقضية الفلسطينية سياسيا وإنسانيا منوها بموقف حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الداعم للقضية الفلسطينية وتأكيدات سموه في العديد من المناسبات بعدم التخلي عن مساعدة الأشقاء الفلسطينيين.

ودعا الدول العربية وخاصة الخليجية الى أن تكون في مقدمة الدول الداعمة لبرامج الوكالة لتعويض العجز الذي تعانيه بعد وقف الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها البالغة 350 مليون دولار كأكبر ممول لها.

واشاد المعتوق بدور (أونروا) الكبير في دعم الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية للأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة وفي مناطق الشتات.

ونوه المعتوق بالموقف المشرف لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الداعم لقضية فلسطين في مختلف المحافل البرلمانية.

وأشار الى تكليفه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة السابق بان كي مون بتشكيل منصة تنسيقية من مجموعة كبار المانحين لمتابعة تعهدات الدول خلال مؤتمرات المانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا مبينا أن الكويت التزمت بجميع تعهداتها خلال مؤتمرات المانحين.

وأفاد بأن الهيئة الخيرية بصدد اطلاق مبادرة اطعام مليار جائع حول العالم ضمن أعمال المؤتمر الثامن للشراكة الفعالة وتبادل المعلومات المقرر في 26 نوفمبر الجاري مبينا أن الأشقاء الفلسطينيين من المعنيين بمخصصات هذه المبادرة.

وأوضح المعتوق ان المبادرة تتضمن إفطار صائم وتوزيع لحوم الاضاحي ورغيف الخبز والسلال الغذائية والمطابخ المركزية وتغذية الطلبة والأيتام والأطعمة المعلبة والمكملات الغذائية وبنوك الطعام وغيرها.

وأضاف ان من برامج المبادرة أيضا تمكين المستفيدين من القروض الميسرة والمشاريع الصغيرة والتأهيل الحرفي والمزارع الانتاجية والحرفية واستصلاح الأراضي وتوفير آلات الزراعة ومستلزماتها ومشاريع الري والسدود ومحطات المياه والخزانات والآبار والصناعات الغذائية.

ولفت الى أن الهيئة لم تدخر جهدا في تقديم الدعم للبرامج الصحية والتعليمية والانتاجية للفلسطينيين من أجل تخفيف معاناة المحاصرين في غزة والقدس الشريف واللاجئين في لبنان والأردن.

من ناحيته قال لاساوي في تصريح مماثل ان (أونروا) تواجه تحديات كبيرة بعد توقف المعونات والمساعدات المالية الأمريكية لافتا الى أن الدول المانحة للوكالة عقدت اجتماعين في أعقاب وقف المعونات الأمريكية.

واوضح ان تعهدات الدول المتمثلة في الاتحاد الأوروبي والسويد واليابان وهولندا والكويت وقطر والسعودية والامارات بلغت 390 مليون دولار لعام 2018 بينما لم تتسلم الوكالة حتى الآن إلا 51 مليون دولار من إجمالي هذه التعهدات.

وأشار لاساوي الى ان (أونروا) استطاعت على الرغم من التحديات أن تواصل دعمها لبرامج التعليم والصحة بكل كفاءة مع ترشيد النفقات وتطبيق اجراءات تقشفية داعيا المجتمع الدولي الى مواصلة دعم التعليم والمنح الدراسية.

من جهته قال مسؤول العلاقات الدولية والمشاريع في الوكالة منير إلياس في تصريح مماثل ان (أونروا) كانت تعاني من عجز بلغ نحو 446 مليون دولار وبموجب تعهدات الدول المانحه أصبح العجز نحو 64 مليون دولار مؤكدا ثقته بوفاء الدول المختلفة وفي مقدمتها الكويت بتعهداتها.

وأشاد إلياس بجهود الكويت الكبيرة والدائمة في دعم برامج الوكالة المخصصة للاجئين الفلسطينيين ومنها انشاء 12 مدرسة في قطاع غزة والتي تعد من أفضل مدارس القطاع من حيث الكفاءة.

وتأسست وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في عام 1948 وتقوم بتقديم مساعدات لأكثر من خمسة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وغزة والأردن ولبنان ومناطق أخرى في الشرق الأوسط.

شاهد أيضاً

الكويت: قلقون إزاء العنف والنزاعات في منطقة وسط إفريقيا

أعربت الكويت عن بالغ قلقها لما تشهده منطقة وسط افريقيا من موجات عنف ونزاعات مسلحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.