الرئيسية / محليات / «أونروا» تشيد بدعم الكويت ودول خليجية أخرى في تقليص عجزها بنسبة 95 بالمئة

«أونروا» تشيد بدعم الكويت ودول خليجية أخرى في تقليص عجزها بنسبة 95 بالمئة

أشاد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينبول اليوم الاثنين بدعم قدمته الكويت ودول خليجية أخرى ما ساهم في تقليص عجزها المالي بنسبة 95 بالمئة.

وأعرب كرينبول في مؤتمر صحفي عقد على هامش اجتماعات اللجنة الاستشارية للوكالة عن الشكر للكويت والسعودية والامارات وقطر على تبرع كل منها بمبلغ 50 مليون دولار شكلت مجتمعة نصف المبالغ الجديدة التي حصلت عليها (أونروا) لسد عجزها التراكمي.

وثمن كذلك الدعم من المجموعة الاوروبية لا سيما ألمانيا وبريطانيا والسويد وإيطاليا وفرنسا واسبانيا «التي لم تقتصر جهودها على تقديم المساعدات فقط انما زادت من مستوى تبرعاتها».

وأضاف أن هذا الدعم «غير المسبوق» ساعد كثيرا على تقليص العجز في الميزانية العامة للوكالة من 446 مليون دولار إلى 21 مليونا للعام الحالي موجها الدعوة للعديد من الدول إلى سرعة ترجمة تعهداتها لسد باقي العجز الحالي.

وفيما يتعلق بأعمال اللجنة الاستشارية التي تستضيفها منطقة البحر الميت بالأردن برئاسة تركيا أفاد كرينبول بأن اللجنة قامت خلال الجلسة الافتتاحية بمراجعة شاملة لما تم بذله وانجازه لجهة حشد الدعم المالي اللازم.

وذكر أنه أحاط أعضاء اللجنة الاستشارية بالجهود التي بذلت وحجم الموارد المالية التي قامت بجمعها الوكالة من خلال مؤتمري (روما) و(نيويورك) حيث تم العمل على اعلى المستويات من اجل تامين الدعم اللازم.

وأكد في هذا الإطار «صعوبة» العام الحالي على الوكالة لاسيما في اعقاب القرار الأمريكي «غير المتوقع» بتخفيض مستوى تبرعاتها ووصول العجز التراكمي إلى 446 مليون دولار.

وأوضح أن الرقم الكبير للعجز المالي الذي واجهته الوكالة «خلف آثارا نفسية سيئة على اللاجئ الفلسطيني» كما أن القرار الأمريكي أثر «سلبا» على الخدمات الأساسية التي تقدمها الوكالة للاجئين.

ولفت إلى أن المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني على مدى 70 عاما ازدادت هذا العام بعد العجز مبينا الصعوبات التي واجهت الوكالة في إشرافها على عملية فتح المدارس واستقبال الطلبة للعام الدراسي الجديد.

وفي ختام المؤتمر أعرب المسؤول الأممي عن الشكر للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني على الجهود الحثيثة والمتواصلة في حشد الدعم والتعريف بوضع (أونروا) مشيدا في الوقت ذاته بعدد من الدول التي ساعدت في ترتيب المؤتمرين السابقين الى جانب الاردن وهي السويد وتركيا ومصر وألمانيا واليابان والمجموعة الاوروبية.

يذكر أن الاردن نظم خلال شهر مارس الماضي مؤتمرا دوليا لدعم وكالة (اونروا) في روما بالتنسيق مع السويد ومصر التي كانت تراس اللجنة الاستشارية للوكالة وقتذاك وأثمر المؤتمر عن دعم مالي بقيمة 100 مليون دولار تقريبا بحضور 70 دولة.

كما شارك الأردن والسويد والاتحاد الأوروبي واليابان إلى جانب تركيا بصفتها رئيس اللجنة الاستشارية للوكالة برعاية مؤتمر لدعم الوكالة الاممية على هامش اجتماعيات الجمعية العمومية للأمم المتحدة العام في نيويورك خلال سبتمبر الماضي أثمر عن دعم مالي بقيمة 118مليون دولار.

وتقدم وكالة (اونروا) التي تأسست عام 1949 خدماتها الأساسية في الصحة والتعليم لحوالي 5.4 مليون لاجئ فلسطيني يعيش 40 بالمئة منهم بالأردن فيما يتوزع الباقون على مناطق عملياتها بالضفة الغربية وغزة ولبنان وسوريا.

شاهد أيضاً

«الصحة»: اضافة 31 دواء جديداً ضمن قائمة المخدرات والمؤثرات العقلية

اعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم الاربعاء اعتمادها 31 دواء جديدا ضمن قائمة العقاقير المصنفة ضمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.