الرئيسية / اقتصاد / سعر سلة خامات «أوبك» يتراجع إلى 58.79 دولار للبرميل

سعر سلة خامات «أوبك» يتراجع إلى 58.79 دولار للبرميل


اعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم الجمعة ان سعر سلة خاماتها تراجع امس الخميس بواقع 1.29 دولار ليستقر عند 58.79 دولار للبرميل مقابل 60.08 دولار امس الأول الأربعاء.

وذكرت نشرة وكالة انباء (اوبك) ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي كان 52.43 دولار للبرميل.

وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري وزافيرو (غينيا الاستوائية) ورابي الخفيف (الغابون).

ومن المقرر ان يعقد وزراء نفط (أوبك) اليوم اجتماعات رسمية مع باقي المنتجين من خارج المنظمة لبحث امكانية المضي في مسألة خفض الانتاج من عدمه.

وأرجأ المؤتمر الوزاري ال 175 للمنظمة امس الاعلان عن التوصل الى اتفاق بخفض الانتاج الى اليوم لاتاحة الفرصة لمزيد من المشاورات مع باقي المنتجين من خارج (أوبك).

ويأتي ذلك بعدما لم يسفر اجتماع وزراء (أوبك) عن أي اتفاق نهائي حيث فضل الوزراء التريث في اتخاذ القرار حتى الوصول الى اتفاق جماعي بتقليل المعروض من النفط وبمستويات تنعش الاسعار من جديد.

وكان وزراء نفط (اوبك) ومنتجون من خارج المنظمة اتفقوا نهاية شهر سبتمبر الماضي بالجزائر على دعم ضرورة التركيز للوصول الى نسبة الامتثال بنسبة 100 بالمئة لتخفيضات الانتاج وذلك في اجتماع (اوبك) بيونيو الماضي.

واتفقت (أوبك) في اواخر 2016 بفيينا مع منتجين مستقلين على رأسهم روسيا على خفض انتاجها النفطي بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا بهدف التسريع في استقرار السوق النفطية العالمية من خلال اجراء تعديلات في انتاج النفط عبر خفض الإنتاج ما ساهم في انتعاش الاسعار

شاهد أيضاً

«التجارة»: 17.9 مليون دينار دعم المواد التموينية والإنشائية .. نوفمبر الماضي

قالت وزارة التجارة والصناعة، اليوم، إنها «أنفقت حوالي 17.9 مليون دينار في شهر نوفمبر الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.