الرئيسية / رياضه / مانشستر يونايتد ينهي الكابوس الرباعي أمام فولهام

مانشستر يونايتد ينهي الكابوس الرباعي أمام فولهام

حقق مانشستر يونايتد الانتصار بنتيجة (4-1) على فولهام، مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ16 من البريميرليج في ملعبه «أولد ترافورد».

وسجل لمانشستر يونايتد أشلي يونج في الدقيقة 13، وخوان ماتا في الدقيقة 28، ولوكاكو في الدقيقة 42، وراشفورد في الدقيقة 82، بينما سجل هدف فولهام كامارا في الدقيقة 67.

ورفع الشياطين الحمر رصيده للنقطة 26 في المركز السادس، وتجمد رصيد فولهام عند 9 نقاط في المركز الأخير.

وبهذه النتيجة، أنهى مان يونايتد سلسلة النتائج السلبية له في البريميرليج، حيث فشل في تحقيق أي فوز خلال آخر 4 مباريات.

وبدأ مورينيو بطريقة لعب (4-2-3-1)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، وفي الخط الدفاعي الرباعي دالوت، سمولينج، جونز، ويونج، وفي الوسط هيريرا، ماتيتش، ماتا، لينجارد، راشفورد، وفي الهجوم لوكاكو.

واعتمد رانييري على طريقة (4-2-3-1)، في حراسة المرمى ريكو، أمامه الرباعي بريان، ريام، ماوسون، وأودوي، وفي الوسط سيري، أنجويسا، سيسجنون، كايرني، شورله، ومهاجم وحيد ميتروفيتش.

الشوط الأول

البداية كانت مميزة من جانب مانشستر يونايتد، حيث استلم ماركوس راشفورد الكرة، ومررها إلى آشلي يونج، ولكن تصدى لها سيرجيو ريكو حارس فولهام، في الدقيقة 4.

وافتتح أشلي يونج التسجيل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 13 من المباراة، حيث استلم تمريرة من راشفورد، وبمجهود فردي مميز توغل وسط دفاعات الخصم وسدد كرة صاروخية على يسار الحارس ريكو.

وسجل خوان ماتا الهدف الثاني للشياطين الحمر، حيث انطلق لوكاكو بالكرة، ومرر لزميله راشفورد الذي بدوره أرسل تمريرة سحرية لماتا أمام المرمى وأسكنها في الشباك في الدقيقة 28.

وتألق الحارس ريكو لاعب فولهام، في التصدي لتسديدة صاروخية من ماركوس راشفورد من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 36.

ونجح البلجيكي روميلو لوكاكو في تسجيل الهدف الثالث للشياطين الحمر، بصناعة من الإسباني خوان ماتا، وبعد سلسلة من التمريرات، في الدقيقة 42.

قدم الشياطين الحمر خلال الشوط الأول أداء أكثر من رائع، بالظهور بأداء هجومي مميز، وتألق في خط الوسط للثنائي ماتا وهيريرا، حيث أضاف ديناميكية وحيوية عالية للفريق، وتألق أندير في قطع الكرات.

ولا يمكن إغفال المجهود الكبير للشاب الإنجليزي الموهوب ماركوس راشفورد، الذي صنع أول هدفين، وكانت له مساهمة في الهدف الثالث، وكان بمثابة كابوسًا لدفاعات فولهام.

بينما فولهام كان أكثر من سيئ، وظهر عدم تركيز اللاعبين سواء في المراقبة أو التمركز، وخاصًة في الجبهة اليمنى التي جاء منها أهداف الشياطين الحمر، بجانب الفشل في تهديد مرمى دي خيا.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط، قام كلاوديو رانييري مدرب فولهام بإجراء تغييرين دفعة واحدة، بإشراك كامارا وفيتو بدلا من ميتروفيتش وكاريني، لتتحول طريقة اللعب إلى (4-4-2)، ويشارك البدلاء كثنائي هجومي سعيًا لتعديل النتيجة.

ونجح بالفعل في أول ربع ساعة فولهام في السيطرة على الكرة، وبدء تهديد مرمى الشياطين الحمر، وكان أخطر تهديد في الدقيقة 57 بتسديدة من الألماني شورله.

وقرر جوزيه مورينيو إشراك ماركوس روخو بدلا من كريس سمولينج الذي اشتكى من آلام.

ومنح حكم المباراة فولهام ركلة جزاء، بعد تدخل عنيف من هيريرا على كامارا، ونجح المهاجم البديل في تنفيذها بنجاح وتقليص الفارق لفريقه بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 67.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه أنجويسا لاعب فولهام عد تدخله العنيف على ماركوس راشفورد في الدقيقة 68، ليُعيد رانييري كامارا لخط الوسط ويترك فيتو في الهجوم، وأشرك البديل سيسيه بدلا من شورله.

وأشرك مورينيو فريد بدلا من لينجارد، لتتحول طريقة اللعب إلى (4-3-3)، وأهدر بعدها الشياطين الحمر العديد من الفرص، قبل أن يسجل راشفورد الهدف الرابع بتسديدة صاروخية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 82، ليؤمن انتصار الشياطين.

شاهد أيضاً

رونالدو يعترف أن ريال مدريد لا يعيش أفضل حالاته حالياً

اعترف رونالدو نازاريو لاعب ريال مدريد السابق والمساهم الحالي لنادي ريال بلد الوليد بأن زخم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.