الرئيسية / محليات / جمعيتا النجاة والمحامين الكويتيتان تقدمان مساعدات انسانية للاجئين سوريين جنوبي تركيا

جمعيتا النجاة والمحامين الكويتيتان تقدمان مساعدات انسانية للاجئين سوريين جنوبي تركيا


قامت جمعية النجاة الخيرية ومركز حقوق الانسان التابع لجمعية المحامين الكويتية بتوزيع مساعدات انسانية شملت سلال غذائية ومساعدات أخرى على اللاجئين السوريين في مدينة (شانلي أورفا) جنوبي تركيا.

وقال رئيس قطاع الموارد والإعلام بجمعية النجاة عمر الثويني اليوم السبت ان الرحلة الانسانية التي تحمل شعار (دفئا وسلاما) تضمنت أيضا العديد من الأنشطة من بينها برامج الدعم النفسي للايتام السوريين وتوزيع السلال الغذائية لأسر اللاجئين وزيارة المدارس التعليمية ودور الايتام التابعة لجمعية النجاة.

وأضاف «حرصنا خلال الرحلة على إدخال السعادة والسرور على شريحة الأيتام الذين يعانون من فقد الأبوين أو أحدهما وهجر الوطن وموت الأحبة».

وأشار الثويني الى أنه من خلال رحلاتنا السابقة لاحظنا مدى الحاجة الشديدة لبرامج الدعم النفسي والتي تخفف المعاناة القاسية التي تعرض لها هؤلاء الصغار.

وأوضح ان البرنامج تخلله العديد من الأنشطة الترفيهية والترويحية والمسابقات وتوزيع الجوائز التشجيعية والتي ساهمت في نشر السعادة ورسم البسمة على قلوب الأيتام وحرصنا كذلك على توزيع الكفالات الشهرية ومشاركة الأيتام هذه اللحظات الجميلة.

ولفت الثويني الى ان الرحلة شملت أيضا زيارة ميدانية لمخيم (حران) في (شانلي أورفا) للوقوف عن كثب على الأوضاع المعيشية للاجئين والتعرف على أهم احتياجاتهم الحالية وذلك لمساندتهم في هذه الظروف الإنسانية الصعبة.

وبين أنه خلال هذه الزيارة تم توزيع عدد 170 سلة غذائية تغطي السلة الواحدة احتياجات الأسرة لمدة شهر كامل الى جانب زيارة الوفد لمخيم (سليمان شاه) وتوزيع عدد 180 سلة غذائية تضم مواد أساسية للاجئين السوريين.

وذكر الثويني ان الوفد أجرى زيارة لدار (محمد الأيوب) لليتيمات السوريات والتي تضم مبنى تم تشييده بطريقة عصرية يتكون من خمسة طوابق ويتسع لعدد 100 يتيمة توفر النجاة الخيرية لهن كامل الرعاية والاهتمام.

وأشار الى ان برنامج الوفد تضمن أيضا زيارة للمدارس التعليمية التي أنشأتها جمعية النجاة الخيرية والتي يتلقى فيها الدراسة نحو 2500 طالب وطالبة في جميع المراحل الدراسية معتبرا أنها من المشاريع الرائدة التي أنجزتها الجمعية.

من جانبه أكد رئيس الإغاثة بجمعية المحامين الكويتية المحامي ثلاب العازمي أن هذه الرحلة الإنسانية شكلت محطة مهمة في حياة المشاركين والمشاركات من أعضاء مركز حقوق الإنسان بالجمعية بعد ان شاهدوا عن قرب حجم المعاناة الشديدة التي يعانيها اللاجئون.

واشاد بالجهود الخيرية الرائدة التي تقوم بها جمعية النجاة الخيرية سواء في العمل الإغاثي كتوفير الطعام والشراب والكساء والعلاج للاجئين والعمل التنموي الذي يركز جهوده على قطاعي التعليم والتنمية.

بدوره ثمن مدير التربية التركي في (شانلي أورفا) شرف الدين طوران العلاقات التاريخية المتجذرة بين تركيا والكويت مشيدا بالجهود الإنسانية والخيرية الرائدة التي تقوم بها دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا والتي ساهمت بشكل فعال في توفير حياة كريمة لآلاف اللاجئين السوريين بتركيا وغيرها من دول الجوار السوري.

شاهد أيضاً

الكويت: قلقون إزاء العنف والنزاعات في منطقة وسط إفريقيا

أعربت الكويت عن بالغ قلقها لما تشهده منطقة وسط افريقيا من موجات عنف ونزاعات مسلحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.