الرئيسية / منوعات / دراسة: كبار السن أكثر تصديقاً للأخبار الكاذبة!

دراسة: كبار السن أكثر تصديقاً للأخبار الكاذبة!

سليمة لبال-
أكدت نتائج دراسة نشرتها صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن نشاطات عينة من الأميركيين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، خلال الانتخابات الرئاسية الاميركية الأخيرة، أن كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما غالبا ما ينشرون معلومات خاطئة، مقارنة بالشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما.
وأشارت الدراسة التي اجراها باحثون من جامعة بيرينستون الاميركية الى أن الشباب يتجهون أكثر فأكثر نحو سنابشات وإنستغرام، فيما يتجه الكبار الى فتح حسابات على فيسبوك، لكنهم لا يستخدمونه دوما على نحو جيد. فخلال الانتخابات الرئاسية الاميركية في 2016 نشر المدونون الذين تفوق أعمارهم 65 عاما اخبارا كاذبة بنسبة تفوق 7 مرات ما نشره الشباب.
وقالت مديرة الابحاث في المعهد الفرنسي للابحاث الرقمية غيوانا مانوليسكو في مقابلة مع لوفيغارو: يتميز كبار السن بسرعة تصديق الاخبار التي تكون احيانا غير معقولة من دون الانتباه لها.
وأوضحت أن كبار السن لا يزالون لا يفرقون بين الحقيقة والكذب على وسائل الاعلام الجديدة، عكس الجيل الجديد الذي لا يثق في أحد، واكثر ادراكا للواقع، وغير قابل للانقياد الى أي ايديولوجيا.

شاهد أيضاً

وفاة «أكبر معمّر في العالم» في اليابان عن 113 عاماً

توفي الياباني ماسازو نوناكا صاحب لقب «أكبر معمّر في العالم»، الأحد عن 113 عاماً على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.