الرئيسية / محليات / وفد طلبة «كن من المتفوقين» يستهل جولته في طاجيكستان بزيارة مدينة نوراك

وفد طلبة «كن من المتفوقين» يستهل جولته في طاجيكستان بزيارة مدينة نوراك

استهل وفد من الطلبة الكويتيين الفائقين اليوم السبت رحلته العاشرة من برنامج (كن من المتفوقين) التي ينظمها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لطلبة المرحلة الثانوية بالتعاون مع وزارة التربية والتي تستمر حتى 17 من الشهر الجاري زيارته إلى طاجيكستان بجولة في مدينة نوراك.

وقام الطلبة خلال اليوم الأول من زيارتهم بجولة في محطة توليد الطاقة الكهرومائية حيث تعرفوا على العديد من المعلومات حول السد الرملي الذي يقع على مجرى نهر (فخش) في طاجيكستان والذي يبلغ ارتفاعه نحو 300 متر.

وفي هذا الصدد قال رئيس محطة (نوراك) لتوليد الطاقة الكهرومائية شاه الدينوف إن جمهورية طاجيكستان تغطي معظم مساحة أراضيها مرتفعات وجبال يتراوح ارتفاعها من 3000 متر الى 7495 مترا وتمتلك موارد مائية ضخمة.

وأضاف أن الموارد المائية في طاجيكستان تتمثل في الأنهار والكتل الجليدية والبحيرات وخزانات المياه والمياه الجوفية.

ومن جهته أوضح المسؤول عن المحطة المهندس رستم فاضلوف أن سد (نوراك) يعد أطول سد بمجراه في العالم الذي يبلغ طوله 36 كيلو مترا مضيفا أنه تم بناء السد في عام 1961 موضحا أن عملية البناء استغرقت 21 عاما.

وأضاف ان السد يحتوي على 9 توربينات لتوليد الكهرباء بقوة تصل الى 335 ميغاواط لكل واحد منهم بمجموع ثلاثة آلاف ميغاواط مشيرا الى أن المحطة حازت على شهادة الجودة من بين 14 محطة كهرومائية مماثلة في العالم.
وأوضح أن المحطة تزود الأراضي الطاجيكية بالطاقة الكهربائية بنسبة 76 بالمئة مضيفا أن حجم الحجر الذي استخدم في تصنيع هذا السد يبلغ 56 مليون متر مكعب وبذلك يكون السد مقاوما للزلازل وغيرها من الكوارث الطبيعية.
وفي لقاءات متفرقة أجرتها (كونا) مع عدد من الطلبة على هامش الجولة قال الطالب محمد عقيل "إنها زيارة ممتعة ورائعة جدا تعرفنا خلالها على مصادر الطاقة في طاجيكستان وشاهدنا كيفية استخدام الماء في توليد الطاقة الكهربائية للدولة وكيفية التوظيف السليم للمصادر الطبيعية في خدمة المجتمع".

بدوره قال الطالب حمد العجمي ان الزيارة "جميلة وممتعة بالمناظر الطبيعية من الجبال والثلوج والمرتفعات" مضيفا انه استفاد من المعلومات عن محطة الطاقة الكهروبائية وتاريخ بناء السد.

يذكر أن برنامج (كن من المتفوقين) مبادرة أطلقها الصندوق عام 2010 يتم من خلالها تنظيم رحلتين ل12 متفوقا من الطلبة ومثلهم من الطالبات من المرحلة الثانوية بالتنسيق مع وزارة التربية إلى اثنتين من الدول التي يتعاون معها الصندوق خلال عطلة الربيع للتعرف على أبرز المشاريع التي ساهم الصندوق في تنميتها.

ويهدف الصندوق من تنظيم هذه الرحلة الى مكافئة الطلبة والطالبات المتفوقين لتحقيق الانتشار المحلي وتحفيز الطلبة على العلم والتفوق.

شاهد أيضاً

الفاضل: عمومية الشركة العربية لنقل البترول ناقشت تطورات الأسواق

قال وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل إن الجمعية العمومية العادية للشركة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.