الرئيسية / رياضه / الأخطبوط دي خيا يقود مانشستر يونايتد لقهر توتنهام

الأخطبوط دي خيا يقود مانشستر يونايتد لقهر توتنهام

واصل مانشستر يونايتد تألقه في الآونة الأخيرة، ليحقق فوزه الخامس على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز، بتغلبه مساء الأحد على مضيفه توتنهام 1-0 على ملعب "ويمبلي"، في الجولة 22.

وأحرز ماركوس راشفورد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 44، وأمن الحارس دافيد دي خيا التفوق لفريقه بتصديات خيالية.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 41 نقطة في المركز السادس، بفارق الأهداف وراء الخامس أرسنال، أما توتنهام، فتجمد رصيده عن 48 نقطة في المركز الثالث.

واختلفت تشكيلة مانشستر يونايتد كليا عن تلك التي هزمت ريدينج في مسابقة كأس انجلترا الأسبوع الماضي، وأشرك المدرب أولي جونار سولسكاير تشكيلة هجومية بوجود الثلاثي جيسي لينجارد وبول بوجبا وأنطوني مارسيال وراء رأس الحربة راشفورد.

أما توتنهام، فأجرى مدربه ماوريسيو بوكيتينو، تعديلين على التشكيلة الأساسية التي تغلبت في تشيلسي 1-0 في كأس الرابطة الثلاثاء الماضي، فشارك بن ديفيز كظهير أيسر، وعاد قلب الدفاع البلجيكي يان فيرتونجين لصفوف الفريق بعد شفائه من الإصابة.

وبادر توتنهام في تشكيل الخطورة بالدقيقة التاسعة، عندما تلاعب مهاجم توتنهام سون هيونج مين بمدافعي يونايتد في الجهة اليسرى، قبل أن يعيد الكرة إلى هاري وينكس، الذي وجه كرة مرت أمام المرمى دون أن تلقى متابعا.

ورد يونايتد بعد دقيقتين عندما أبعد مدافع توتنهام توبي ألديرفيريلد الكرة برأسه لتصل إلى لينجارد الذي استقبلها قبل أن يسدد بتسرع بعيدا عن المرمى.

وارتكب ظهير توتنهام كيران تريبير خطأ في التعامل مع الكرة، ليلتقطها مارسيال ويواجه المدافع ألديرفيريلد ثم يطلق تسديدة تألق الحارس الفرنسي هوجو لوريس في إنقاذها بالدقيقة 18.

وارتدت محاولة من هداف توتنهام هاري كين من أقدام المدافعين في الدقيقة 25، وألغى الحكم هدفا لكين في الدقيقة 31 بداعي التسلل.

وأرغمت الإصابة لاعب توتنهام موسى سيسوكو على الخروج من الملعب، ليدخل مكانه الأرجنتيني إيريك لاميلا، ومرر بوجبا كرة طويلة ومركزة إلى راشفورد الذي انطلق بها من اليمين واقتحم منطقة الجزاء ليسدد في الزاوية الأرضية البعيدة مهديا التقدم لمانشستر يونايتد في الدقيقة 44.

بدا توتنهام عازما على تحقيق التعادل في بداية الشوط الثاني، ومرر ديلي آلي الكرة إلى كين الذي سددها بيمناه، لكن حامي عرين يونايتد دافيد دي خيا تدارك الموقف في الدقيقة 49، وعاد الحارس الإسباني ليتصدى لفرصة خطيرة بعد دقيقة واحدة، من خلال إنقاذه رأسية آلي المتقنة إثر عرضية من تريبير.

لم يقف يونايتد مكتوف الأيدي أمام سيطرة توتنهام، وباغت مضيفه بفرصة خطيرة في الدقيقة 54، عندما رفع الظهير الأيمن أشلي يونج كرة عرضية ارتقى لها بوجبا، برأسه لكن الحارس هوجو لوريس كان لمحاولته بالمرصاد، وعاد الأخير ليبعد بأطراف أصابعه محاولة الأول لإسقاط الكرة من فوقه في الدقيقة 56.

والتقط دي خيا محاولة رأسية من كين بالدقيقة 59، وهيأ مارسيال الكرة إلى المندفع بوجبا الذي سددها أرضية وأبعدها الحارس لوريس ببراعة في الدقيقة 62، وحرم دي خيا آلي من تحقيق التعادل في الدقيقة 66 عندما تصدى لانفراده.

وبعدها بدقيقتين احتسب الحكم ركلة حرة لتوتنهام نفذها كريستيان إريكسن وابتعدت عن المرمى.

وقدم دي خيا أداء بطوليا في الدقائق التالية، حيث أبعد بقدميه متابعة ذكية من ألديرفيريلد، إثر ركنية في الدقيقة 70، وبعدها بدقيقة، أمسك بطريقة ملفتة تسديدة من ركلة حرة نفذها كين، قبل أن يدخل المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، إلى تشكيلة يونايتد بدلا من مارسيال، واستقبل آلي تمريرة طويلة من إريكسن ليسدد الكرة من داخل منطقة الجزاء، لكن دي خيا عاد ليستعرض قدراته في الدقيقة 74.

ودخل المهاجم الإسباني فرناندو يورينتي إلى تشكيلة توتنهام بدلا من وينكس، وهو ما تنبه له يونايتد الذي استبدل لينجارد بالظهير البرتغالي دالوت.

وعاد دي خيا ليأثر بالأضواء في الدقيقة 86 عندما أنقذ بقدمه فرصة خطيرة من كين، ثم أمسك بكرة مسددة من يورينتي إثر ارتباك أمام المرمى.

شاهد أيضاً

«القادسية» بطلا لكأس الاتحاد للمرة الخامسة في تاريخه

توج القادسية بلقب كأس الاتحاد الكويتي، للمرة الخامسة في تاريخه، بعد تغلبه على الشباب (5-4) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.