الرئيسية / محليات / العقيل: دعم المرأة وتدريبها على القيادة سياسيا واقتصاديا يعزز «رؤية كويت 2035»

العقيل: دعم المرأة وتدريبها على القيادة سياسيا واقتصاديا يعزز «رؤية كويت 2035»

أكدت وزير الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية مريم العقيل اليوم الثلاثاء حرص الكويت على الاهتمام بدمج المرأة ودعمها وتدريبها على القيادة سياسيا واقتصاديا وتعزيز التنمية المستدامة معتبرة انها من الاهداف التي تعزز ركائز الخطة الانمائية ورؤية كويت جديدة 2035.

جاء ذلك في كلمة للعقيل خلال حفل افتتاح منتدى (تمكين المرأة ودعم الشباب في التنمية والمواطنة) الذي تقيمه وزارة الخارجية بالتعاون مع الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية ومركز بان كي مون للمواطنة العالمية في مركز جابر الثقافي ممثلة عن سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء راعي المنتدى.

واضافت العقيل ان هذا الاهتمام تمثل باعداد برنامج تدريب القيادات النسائية الذي نظمته الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية بالتعاون مع مركز دراسات وابحاث المرأة بجامعة الكويت وهيئة الامم المتحدة للمرأة وأسفر عن تدريب أكثر من 120 امرأة على القيادة تم الاستعانة بكثير منهن في الفترة الأخيرة.

وأوضحت ان المنتدى يهدف الى تعزيز المواطنة والامن والسلامة ويعمل على حماية حقوق الانسان وتعزيز التنمية المستدامة وهي الاهداف التي تأتي تعزيزا لركائز الخطة الانمائية ورؤية كويت جديدة 2035.

ولفتت الى ان هذه الاهداف تتلاقى مع أهداف الكويت الحريصة على حماية حقوق الانسان وتحقيق اهداف التنمية المستدامة والتي التزم بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه خلال اجتماعه مع قادة الدول للتوقيع والالتزام على تنفيذ اهداف التنمية المستدامة في سبتمبر 2015.

واشارت الى ان الكويت انضمت الى عضوية مركز (بان كي مون) بدعم وتأييد من سمو امير البلاد وتم تكليف الامانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بوضع مرئيات للتعاون بين الجانبين والاستفادة من خدمات المركز لتعزيز هوية المواطنة الدولية للكويت وحث الشباب الكويتي على العمل بالمنظمات الدولية ودعم الدبلوماسية.

وأعربت عن فخرها بالشراكة بين الكويت والمركز كمبادرة أولى في التعاون والتي تشتمل على تنظيم برنامج لتدريب المرأة الخليجية بهدف تمكين ودمج المرأة سياسيا واقتصاديا لما لها من دور هام وحيوي في البلاد ولما حققته من نجاحات مشهود لها.

ومن جانبه استذكر الرئيس السابق لجمهورية النمسا الدكتور هاينز فيشر في كلمة مماثلة زيارته للكويت عام 2009 عندما كان رئيسا للنمسا وما حظي به من حفاوة الاستقبال من قبل سمو امير البلاد.

وأكد فيشر حرص سمو الأمير على ان تكون الكويت من أبرز الدول التي تدعم المواطنة العالمية من خلال دعمها وتبرعها للمركز ليتمكن من أداء دوره وتحقيق اهدافه في تمكين المرأة ودعم الشباب على مستوى العالم.

وذكر ان المرأة تمثل نصف المجتمع على مستوى العالم الا ان تاريخ الحضارة الانسانية كان مليئا بأشكال التمييز ضدها وتهميش دورها مما جعل العالم يتحرك لدعم الحقوق العالمية لها منذ القرن ال18 ثم تطور الامر للعمل على المساواة بين الجنسين في الحقوق السياسية والتي اصبحت ضمن اهداف التنمية المستدامة.

ودعا الى العمل بين كافة دول العالم لتعزيز دور المرأة وتمكينها سياسيا واقتصاديا وفي مختلف المجالات والعمل على المساواة في الاجور وتعزيز حقوق المرأة لتقلدها المناصب القيادية جنبا الى جنب مع الرجل.

ومن ناحيته القى الامين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون كلمة تقدم فيها بالشكر للكويت ممثلة في سمو امير البلاد قائد الانسانية العالمية وصاحب الدور الكبير في دعم المركز والذي تتوافق اهدافه مع اهداف دولة الكويت في تمكين المرأة وتعزيز دور الشباب في التنمية.

واكد بان كي مون ان الاحصائيات تشير الى ان أكثر من نصف سكان العالم هم من النساء ومن الطبيعي منحهن حقوقهن في مختلف المجالات وان تكون هناك مساواة مع الرجال مبينا ان اكثر من نصف سكان العالم ايضا هم من الشباب ولابد ان منحهم الاهتمام المطلوب لتحقيق التنمية المستدامة.

وشدد على أهمية دور المرأة والشباب قائلا انه كان اول امين عام للأمم المتحدة يخصص هيئة خاصة بالمرأة في الامم المتحدة كما انه عين شابا اردنيا عمره 28 عاما كمبعوث للأمم المتحدة للشباب في رسالة واضحة للعالم بأهمية دور المرأة والشباب في عالمنا.

وبدوره استعرض امين عام المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي بعض الاحصائيات المتعلقة بالمرأة في الكويت مشيرا الى ان 57 بالمئة من العاملين في القطاع الحكومي هم من النساء وانهن يشغلن نسبة 12 بالمئة من المناصب القيادية.

وذكر مهدي ان الكويت حرصت على وضع مجموعة من السياسات في الخطط الانمائية لسد الفجوات المتعلقة بالمرأة وتحقيق اهداف التنمية المستدامة وتحديد الهدف الخامس والخاص بالمساواة بين الجنسين والاهداف الاخرى المتعلقة بتحقيق اجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة.

وافاد بأن هذا المنتدى قام على تنظيمه مجموعة كبيرة من النساء والشباب الكويتيين مؤكدا حرص الكويت على بذل جهود حثيثة دعما وتمكينا للمرأة والشباب.

واشار الى ان سياسات الخطة الانمائية التي يضعها المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية تعمل على تحقيق هذه الأهداف.

واوضح ان تمكين المرأة يعد ركنا اساسيا من التقرير الطوعي الذي ستقدمه الكويت وتعرضه في الامم المتحدة في شهر يوليو المقبل مبينا ان نسبة كبيرة من القائمين على هذا التقرير من النساء وبالتعاون مع مركز ابحاث ودراسات المرأة في جامعة الكويت.

واكد ان هناك عائدا تنمويا كبيرا يترتب على اشراك المرأة في صنع القرار السياسي بنسبة تزيد عن 35 بالمئة مشيرا الى اهمية التعاون بين الكويت ومركز المواطنة العالمية والذي توج بتوقيع مذكرة التفاهم اليوم ما بين الامانة العامة والمركز.

وقال ان اهتمام الكويت بتمكين المرأة تمثل ايضا بالرعاية السامية لجائزة الكويت الدولية للمرأة المتميزة التي انطلقت في شهر مايو الماضي ويتنافس للحصول عليها اكثر من 100 امرأة على مستوى العالم مبينا انه سيتم الاعلان عن الفائزات الشهر المقبل بالتزامن مع يوم المرأة العالمي.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء البحريني يشيد بجهود سمو الامير في دعم العمل الخليجي المشترك

أشاد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة اليوم الاربعاء بجهود سمو امير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.