الرئيسية / رياضه / ماني يقود ليفربول لعبور كمين فولهام

ماني يقود ليفربول لعبور كمين فولهام

سجل ساديو ماني هدفا وتسبب في ركلة جزاء، ليقود ليفربول إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا، بفوزه على مضيفه فولهام 2-1 مساء الأحد، في الجولة الثلاثين.

وأحرز ماني (36) والإنجليزي جيمس ميلنر (81 من ركلة جزاء) هدفي ليفربول، فيما سجل الهولندي رايان بابل هدف فولهام الوحيد (74).

ورفع ليفربول رصيده إلى 76 نقطة، بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي الذي يلعب في هذه الجولة بسبب خوضه مباراة ربع نهائي كأس انجلترا ةوالتي فاز فيها على مضيفه سوانزي سيتي 3-2 مساء السبت، أما فولهام فتجمد رصيده عند 17 نقطة في المركز التاسع عشرة وقبل الأخير.

وخاض ليفربول المباراة بطريقة اللعب المعتادة 4-3-3، فتكون الخط الخلفي من الرباعي ترينت ألكسندر-أرنولد وجويل ماتيب وفيرجيل فان دايك وأندي روبرتسون، وقام البرازيلي فابينيو بدور لاعب الارتكاز، فيما تحرك الهولندي جورجينيو فينالدوم كلاعب وسط محوري بإسناد من الإنجليزي آدم لالانا، ولم يحدث أي تغيير على الخط الأمامي الذي تكون من محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فرمينو.

في المقابل، لعب فولهام بطريقة 4-2-3-2، فتشكل الخط الدفاعي من الرباعي تيموثو فوسو-منساه وكالوم تشامبرز وتيم ريم وجوي برايان، وتبادل أندري-فرانك رامبو أنجويسا وجان ميشيل سيري الأدوار في وسط الملعب، فيما قدم الثلاثي فلويد أييتي وتوم كارني ورايان بابل المساعدة لرأس الحربة ألكسندر متروفيتش.

وفشل صلاح في استغلال تمريرة رأسية للخلف من تشامبرز مدافع فولهام بالدقيقة الخامسة، وجاءت أول تسديدة في اللقاء عن طريق ساري الذي أطلق كرة قوية علت عارضة ليفربول في الدقيقة التاسعة، واخترق روبرتسون من الناحية اليسرى بعدما راوغ فوسو-منساه لكن تمريرته العرضية المنخفضة استقرت في أحضات الحارس سيرجيو ريكو.

وظل ليفربول مسيطرا على المجريات دون تسديدة كرة واحدة على المرمى، حتى الدقيقة 26، عندما مرر فرمينو كرة نموذجية أمام المرمى إلى ماني الذي سددها بأناقة في الشباك معلنا تقدم ليفربول بهدف نظيف، وتعامل الحارس ريكو مع عرضية خطيرة من روبرتسون المنطلق من الناحية اليسرى في الدقيقة 25، وبقيت الكرة متناقلة في وسط الملعب دون وجود أي فرص للفريقين فيما تبقى من الشوط الأول.

وتصرف الحارس ريكو بشكل جيد لإبعاد الكرة من على رأس فان دايك في الدقيقة 56، وألغى الحكم هدفا لفولهام في الدقيقة 64 بسب تسلل صاحبه زامبو أنجويسا، ودخل رايان سيسيجنون مكان سيري في تشكيلة فولهام، الذي أهدر فرصة سانحة للتسجيل في الدقيقة 68، بعدما سيطر الحارس البرازيلي أليسون بيكر على محاولة زامبو أنجويسا.

ودخل جيمس ميلنر وديفوك أوريجي إلى تشكيلة ليفربول مكان فرمينو ولالانا، لكن فولهام تمكن من معادلة النتيجة في الدقيقة 74، بعدما استغل بابل كرة عائدة للخلف من فان دايك ليتخلص من الحارس أليسون ويضع الكرة في الشباك دون أن يحتفل احتراما لجمهور فريقه السابق.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للفريق الضيف بعد مسك واضح لماني من قبل الحارس ريكو، فتصدى ميلنر لتنفيذ الركلة بنجاح في الدقيقة 81، ثم أضاع ليفربول فرصتين في الدقائق الأخيرة، الأولى عندما ابتعدت تسديدة فينالدوم قليلا من بعد 20 يارده عن القائم القريب في الدقيقة 85، والثانية عندما مرر ماني كرة إلى صلاح شبه المنفرد، لكن كرة النجم المصري سيطر عليها ريكو في الدقيقة 87، ليخرج صلاح من الملعب في الوقت بدل الضائع ويدخل مكانه دانييل ستوريدج.

شاهد أيضاً

سقوط برشلونة وإنجاز فالنسيا في صدر صحف إسبانيا

سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأحد، الضوء على خسارة برشلونة بنتيجة (2-1) أمام فالنسيا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.