الرئيسية / محليات / الجارالله: رغم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب إلا أن الطريق أمامنا ما زال طويلاً لتحقيق التطّّلعات

الجارالله: رغم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب إلا أن الطريق أمامنا ما زال طويلاً لتحقيق التطّّلعات

أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الثلاثاء عمق العلاقات العربية الروسية وسعي الجانبين للانطلاق بها الى افاق تعكس عمق روابطهما التاريخية وفق اطار يجمع كافة جوانب هذه العلاقات الراسخة.

وقال الجار الله في كلمة القاها امام الدورة الخامسة لمنتدى التعاون العربي الروسي الذي انطلقت اعماله بموسكو ان "الجانبين وقعا على انشاء هذا المنتدى الذي نجتمع اليوم في اطاره للتنسيق السياسي والتعاون في مجالات الاقتصاد والثقافة والتبادل العلمي والتكنولوجي وغيرها من مجالات التعاون الأخرى".

ولفت الى ان هذا المنتدى "شكل منذ انشائه منصة تمكنت الدول العربية وروسيا من خلالها من تنظيم عملنا المشترك والانطلاق به الى افاق جديدة تحقق لنا الشراكة المنشودة".

واضاف "اننا نجتمع اليوم في اطار الدورة الخامسة في العاصمة الروسية العريقة في ظل ظروف سياسية واقتصادية يعاني عالمنا من اضطرابها وتداعياتها المقوضة لاستقراره ومما يدعو الى الاسى هو ان تكون منطقتنا حاضنة لغالبية مشاهد الصراعات والحروب والذي دفعت المنطقة تكاليفه دمارا وتشتتا وتأخرا".

وتابع "وفي الوقت الذي ندرك فيه حجم روسيا الاتحادية في السياسة الدولية ومكانتها وثقلها كإحدى الدول العظمى والعضو الدائم في مجلس الامن الدولي فإننا نعلق امالا كبيرة على دورها في التصدي للعديد من التحديات التي نواجهها".

واعرب المسؤول الكويتي في الوقت نفسه عن التقدير لإسهامات روسيا "المميزة" قائلا "ان هذا الامر يضفي على اجتماعنا اهمية مضاعفة تتيح لنا فرصة التعاون والتنسيق مع اصدقائنا الروس للتصدي للعديد من الازمات والصراعات التي تعيشها منطقتنا في محاولة جادة لإيجاد السبل الكفيلة لوضع حد لها واحتواء اثارها".

واشاد الجارالله بالموقف المبدئي لروسيا في التعامل مع مسيرة السلام المتعثرة ودعمها لأسس "العدل" فيما يطرح من حلول للقضية الفلسطينية قائلا "اننا نشعر اليوم امام تراجع اهتمام المجتمع الدولي في هذه القضية وابتعادها عن اولوية اهتماماته احوج ما نكون الى مساندة ودعم اصدقائنا لتتصدر قضيتنا المركزية اهتمامات المجتمع الدولي ولنتمكن من الدفع بالأسس العادلة لهذه القضية والتي ترتكز على قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين".

وتناول الجار الله الوضع في سوريا قائلا ان "الكارثة الانسانية في سوريا والتي مضى عليها ما يقارب ثماني سنوات عاني منها الشعب السوري القتل والدمار والتشريد مشيرا الى انه لم يعد مقبولا ان يبقى المجتمع الدولي متفرجا على هذه الكارثة الانسانية ولم يعد مقبولا ان تصادر الحلول السياسية التي يسعى لها المجتمع الدولي ولم يعد مقبولا ايضا استمرار تداعيات الصراع الدائر هناك على دولنا جميعا".

ودعا الجارالله الروس "لما لهم من دور مؤثر وفاعل" لان "يستجيبوا لنداء ابناء الشعب السوري لخلاصهم من هذه المأساة ولنداءاتنا في المساعدة على بلورة ودعم الحلول السلمية لذلك الصراع المدمر وفق قرارات الشرعية الدولية لاسيما قرار 2254 وبيان جنيف 1 ".

وحول الوضع في اليمن قال الجار الله ان "الجهود الدولية ما زالت متعثرة وما زال الشعب اليمني الشقيق يكابد اوضاعا انسانية مريرة الامر الذي يدعونا وبمساعدة اصدقائنا الروس بالتوجه الى المجتمع الدولي لوضع حد لذلك الصراع الدائر في اليمن وبالعمل على تنفيذ اتفاق ستوكهولم لما يمهد للوصول الى حل سياسي يستند على المرجعيات الثلاث وهي القرار 2216 والمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني".

وعن الوضع في ليبيا قال الجار الله ان التطورات الاخيرة والمؤسفة عصفت بجهود المبعوث الدولي وبفرص عقد المؤتمر الوطني الشامل داعيا الروس "باعتبار دورهم المؤثر لان نعمل معا لافساح المجال واسعا لجهود السلام ووضع حد لنزيف الدم حتى يتمكن ابناء الشعب الليبي وبمساعدة من المجتمع الدولي من تحقيق الامن والاستقرار لبلادهم والحفاظ على سيادتهم ووحدة أراضيهم".

وفي معرص تناوله لقضية الارهاب الدولي قال الجارالله "اننا نؤكد على جهودنا واستمرارنا في مكافحة الارهاب الذي وجد وبكل الاسف في النزاعات والحروب في منطقتنا بؤرة للتواجد وملاذا للانطلاق يهدد معه امننا واستقرارنا وطمأنينة شعوبنا".

ولفت الى انه "بالرغم من تقديرنا لجهود المجتمع الدولي لمكافحة هذه الافة الا اننا نعتقد بان الطريق امامنا ما زال طويلا لتحقيق ما نتطلع اليه من انتصارات شاملة تضع النهاية المحتومة لسنوات من المواجهة مع قوى الشر والظلام".

وأشاد الجار الله بجهود المسؤولين الروس في اعداد هذا اللقاء "الهام " معربا كذلك عن الشكر للأمين العام لجامعة الدول العربية وجهاز الامانة العامة على ما بذلوه من جهد في الاعداد لهذه الدورة.
كما أعرب بالشكر الى الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة على رعايتهم واستضافتهم للقاء الرابع في اطار هذا التجمع الهام.

ويضم الوفد الكويتي المشارك في اجتماعات منتدى التعاون العربي الروسي كذلك مساعد وزير الخارجية لشؤون الوطن العربي السفير فهد العوضي ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب الوزير السفير ايهم العمر وسفير الكويت لدى روسيا عبد العزيز العدواني.

شاهد أيضاً

«الكويتية» تعيد جدولة رحلتها المغادرة من بيروت إلى الكويت

أعلنت الخطوط الجوية الكويتية إعادة جدولة الرحلة رقم KU502 المغادرة ‏من مطار رفيق الحريري في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.