الرئيسية / محليات / الأعطال الإلكترونية تربك وضع الدرجات لطلبة الجامعة

الأعطال الإلكترونية تربك وضع الدرجات لطلبة الجامعة

قال رئيس قسم المحاسبة في كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت د. صادق البسام إن من الأمور الرائجة في الوقت الحالي بجامعة الكويت أن يصاب النظام الالكتروني بخلل معين يعوق وصول الأقسام العلمية إلى النظام الالكتروني وتحديدا الخاص بالطلبة.

وأوضح البسام أن «هناك أوقاتا محددة لنا للدخول إلى النظام الالكتروني وتسجيل درجات الطلبة حتى لا يحدث تعارض مع أقسام علمية أخرى في وضع الدرجات، فيتسبب ذلك في الضغط على النظام الالكتروني وتوقفه».

وأضاف البسام أنه في حال توقف النظام الالكتروني الخاص بإدخال الدرجات في جامعة الكويت فإن عملية الإصلاح لا تأخذ وقتا طويلا تحسبا لأي ظرف قد يعوق العملية، لأننا نمر بمرحلة حاسمة وهي الاختبارات النهائية لطلبة الجامعة، ومن خلال تواصلنا مع بعض الأساتذة لم نجد عائقا في الفترات السابقة بإدخال الدرجات إلى الصفحات الخاصة بالطلبة، وكل ما يحدث في غالب الأحيان هو توقف في شبكة المرور التي تدخلنا إلى النظام الالكتروني»، وفقا لما نشرته الجريدة.

ومن جانب آخر، كشفت مصادر أكاديمية في جامعة الكويت لـ«الجريدة» أنه على مدى ثلاثة أيام متتالية اعتبارا من الأحد الماضي إلى الثلاثاء كانت هناك صعوبة في الدخول إلى النظام الخاص بالطلبة ووضع الدرجات النهائية لهم، وقد توقف النظام في أحد الايام عن العمل كليا من الساعة 10 صباحا إلى الرابعة مساء حتى تم التواصل مع الإدارة المختصة في هذا الشأن لتعمل على إصلاحه.

وذكرت المصادر أن مثل هذه الأعطال تحدث بين الحين والآخر في جامعة الكويت، وتتضاعف أكثر في الفترة الحالية لوجود ضغط كبير على النظام الإلكتروني بسبب فترة تسجيل الطلبة في المقررات للفصل الدراسي الصيفي والمواعيد الالكترونية التي توضع لهم، وهذا قد يكون من أكثر أسباب الأعطال شيوعا.

ولفتت المصادر الى أن هناك تحديثا وصيانة دورية تقدم للنظام الالكتروني، ولكن الأمر المستغرب وجود مثل هذه الأعطال على الرغم من الحرص على صيانتها.

شاهد أيضاً

سمو الأمير يتلقى برقية تهنئة من بابا الاسكندرية وبطريك الكرازة المرقسية بمصر

تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد برقية تهنئة من قداسة البابا تواضروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.