الرئيسية / محليات / العقيل: الكويت نجحت في القضاء على الفقر والجوع

العقيل: الكويت نجحت في القضاء على الفقر والجوع


أكدت وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل ان دولة الكويت حققت مع حلول الألفية الثالثة، قبل اعتماد أهداف التنمية المستدامة، معظم الأهداف والغايات الواردة في الأهداف الإنمائية للألفية، و سجلت العديد من النجاحات الملموسة ضمن جهودها للقضاء التام على الفقر والجوع وتوفير لتعليم الجيد للجميع بدون استثناء والمساواة بين الجنسين في التعليم، وفي الرعاية الصحية، وغيرها.

جاء ذلك في تصريح ادلت به الوزيرة العقيل بمناسبة مشاركة دولة الكويت بوفد رسمي في فعاليات المنتدى السياسي رفيع المستوى الذي يعقد في الولايات المتحدة الامريكية غدا الاربعاء 17 يوليو الجاري تحت شعار " تمكين الناس وضمان الادماج والمساواة "

واضافت العقيل أن دولة الكويت طورت نظاما شاملا للجميع حقق انخفاضا ملحوظا لمعدلات الوفيات بين الرضع والأطفال والأمهات، إلى جانب تطوير خدمات واسعة النطاق في مجال توفير المياه الصالحة للشرب والاستخدام المعيشي والصرف الصحي. بالإضافة، كما خطت خطوات مهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية مع تركيز اهتمامها بشكل كبير على البيئة والحفاظ على التزام ثابت تجاه الشراكة العالمية والتضامن الدولي.

واشارت العقيل الى ان وفد دولة الكويت المشارك في هذا المنتدى سوف يستعرض التقرير الوطني الطوعي الاول لدولة الكويت حول تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 والذي يسلط الضوء على ما حققته من انجازات ويظهر دولة الكويت كتجربة ناجحة تخدم المجتمع العالمي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة،بما لديها من خبرات ثرية وإنجازات ملموسة على أرض الواقع.

ومن جانبه قال الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية خالد مهدي" ان دولة الكويت تبنت أهداف التنمية المستدامة في سبتمبر 2015، واتخذت قرارا حازما بتضمين الأهداف في الخطة الانمائية الثانية ضمن رؤية الكويت 2035 حيث ت الاعلان عن اهداف التنمية المستدامة في 2015 ،لتكون الأهداف وغاياتها من ضمن الاطار المؤسسي الإنمائي الوطني والخطط والميزانيات والهيكلية الإدارية الوطنية. وأشركت في سبيل ذلك مختلف الجهات الحكومية بالتعاون النثمر مع وزارة الخارجية وكذلك أصحاب الشأن من منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وغيرها على مستوى السياسات والبرامج وتخصيص الموارد لتحقيق قاعدة عريضة من الدعم لهذه الأهداف.

واشار الدكتور مهدي الى انه تم اعتماد منهجية تفاعلية وتشاركية في اعداد وانجاز مشروع الاستعراض الوطني الطوعي بحضور أصحاب الشأن والجهات المعنية للعديد من الاجتماعات ومتابعة آليات التنسيق لتقديم مداخلاتهم واستعراض التقدم المحرز في التنفيذ ومناقشة الأهداف والروابط المشتركة مشيدا في هذا الصدد بتعاون اصحاب المعالي الوزراء وحثهم الجهات التابعة لهم على تقديم المؤشرات وتوفير كافة البيانات التي توضح مدى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة .

وأكد أن إنشاء اللجنة الوطنية للتنمية المستدامة والمرصد الوطني للتنمية المستدامة شكل جزءًا هامًا من الجهد المؤسسي لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة باعتبارها مهمة وطنية وتشاركية لافتا انه وفي هذا الإطار المؤسسي، قامت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالشراكة مع الإدارة المركزية للإحصاء بتنظيم 13 ورشة عمل وطنية استهدفت أكثر من 66 جهة حكومية وغير حكومية من مجتمع مدني وقطاع خاص، متيحة فرصة كبيرة لمناقشة أهداف التنمية المستدامة، وتحديد أولوياتها ضمن السياق الوطني، والتواصل مع مختلف الجهات المعنية فيما يتعلق بأدوارهم في تحقيق الأهداف ذات الأولوية من خلال مسؤولياتهم المتعددة.

وأضا ان الحكومة اطلقت في عام 2018 جائزة الكويت للتنمية المستدامة والتي تم تصميمها للتعرف على ممارسات مميزة في قطاعات الاعمال المختلفة وتعزيزها ومكافأتها. أما المشاركة في هذه الجائزة فهي متاحة لكافة مؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص والمجتمع المدني وفي كافة المجالات ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة، حيث تكافئ المبادرات والمشاريع التي تقدم أدلة على مساهمة إيجابية في أهداف التنمية المستدامة.

واكد إن أهم الرسائل التي تؤكد الكويت عليها هي التزامها بتنمية رأس المال البشري الشاملة للجميع والقائمة على الحقوق وتكافؤ الفرص والكرامة والاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. كما تؤكد الكويت على التزامها أيضًا بالسلام والكرامة الإنسانية على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي وبالشراكة العالمية والتضامن الدولي. مشيرا الى ان الكويت انشات في هذا الاطار عام 1961 صندوق التنمية الاقتصادية العربية والذي يمثل المؤسسة الكويتية الرئيسة للمساعدة التنموية. وقد بلغت مساهمات هذا الصندوق منذ تأسيسه حتى اليوم ما يفوق 19 مليار دولار أمريكي، قدمت على شكل تبرعات ومنح استفادت منها أكثر من 106 دول حول العالم.

ولفت ان التقرير الوطني الطوعي لدولة الكويت لعام 2019 والذي سيتم استعراضه تحت عنوان مواءمة خطة التنمية الوطنية مع أهداف التنمية المستدامة خلال فعاليات المنتدى يعد دليلا هاماً على الرسالة الرئيسة لدولة الكويت كما يشهد على تصميم قيادة البلاد على تحقيق أعلى مكاسب التنمية البشرية المستدامة للجميع وعلى ثبات الرؤية والسياسة والإطار الاستراتيجي والمؤسسي والمساعي التشاركية للحكومة على المدى القصير والمتوسط والبعيد، بهدف تحقيق رؤية الكويت 2035 وغايات و أهداف أجندة 2030.

شاهد أيضاً

وزير البلدية: «المرقاب» و«المترو» و«المناطق التراثية» أبرز مشاريع تطوير العاصمة

أوضح وزير الأوقاف وزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فهد الشعلة أنه تم دراسة تطوير العاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.