الرئيسية / أمن ومحاكم / حكاية صبي البحر … ولندن!

حكاية صبي البحر … ولندن!

لم أكن لأتخيل نفسي.. أني في آخر فصول عمري أعيش في لندن!.. ذلك أنها مدينة كانت في طفولتي أشبه بحلم في حكاية رسمتها.. فالصبي الذي ولد وعاش في منطقة الفحيحيل الساحلية..كان كل ما يعرفه آنذاك .. مدرسته عثمان بن عفان وساحل البحر. شاءت الأقدار أن أكون صبيا للبحر.. وما أكثر الليالي التي كان جسدي فيها …

The post حكاية صبي البحر … ولندن! appeared first on جريدة الشاهد.

شاهد أيضاً

بالكمامة فقط…وحيداً في الطائرة إلى «بؤرة كورونا»

عادة ما تثير رحلات طائرات الركاب التجارية انزعاج كثيرين بسبب الزحام وضيق المكان أو حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.