الرئيسية / أمن ومحاكم / قارون الأمس واليوم

قارون الأمس واليوم

ينكفئ الناس في شهر رمضان على قراءة القرآن وتدبره، كلٌ بحسب قدرته الذهنية، إعمالاً لتزكية الروح وتعظيماً لراحة النفس التي يخلفها القرآن بعبره ومواعظه وقصصه، وأنا من هؤلاء الناس أقرأ ما تيسر لي من السور القرآنية، فتستوقفني العبرة وتشغف قلبي الموعظة وتؤثر بي القصة، منها ما أعكسه على واقعي ومجتمعي بطبيعة عملي في الإعلام، فتتناضح …

The post قارون الأمس واليوم appeared first on جريدة الشاهد.

شاهد أيضاً

… سواد وجه!

غرّب، وشرّق «الغراب إياه»،وتارة يعلو صوته، وتارة يُخفّضه، مُجبراً، مرغماً،غصباً على شواربه، رغم أن ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.