الرئيسية / رياضه / سواريز أنقذ زعيم كتالونيا من غزو محاربي الروخي بلانكوس

سواريز أنقذ زعيم كتالونيا من غزو محاربي الروخي بلانكوس

سجل الاوروغوياني لويس سواريز هدفين انقذا برشلونة الاسباني حامل اللقب من الخسارة امام ضيفه ومواطنه اتلتيكو مدريد (2-1)، فيما حقق بايرن ميونيخ الالماني فوزا ضيقا على ضيفه بنفيكا البرتغالي1 – 0، في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

في المباراة الاولى على ملعب «كامب نو» وامام 88534 متفرجا، افتتح فرناندو توريس التسجيل منتصف الشوط الاول قبل ان يطرد بعد عشر دقائق، ما سهل على برشلونة رحلة التعويض وتسجيل هدفين في الشوط الثاني عبر سواريز.

ونجح برشلونة في نفض غبار خسارته الكلاسيكو امام غريمه التقليدي القطب الاول للعاصمة مدريد، ريال مدريد 1-2  السبت الماضي على ارضه، وكانت الاولى له بعد 39 مباراة دون خسارة.

وكان برشلونة تغلب على اتلتيكو مدريد في المواجهات الست الاخيرة بينهما، بيد ان مواجهة مسابقة دوري الابطال لها طعم خاص وهي ثأرية بالنسبة للفريق الكاتالوني لانه خرج على يد ممثل العاصمة في الدور ذاته «1-1
  و1 – 0» عام 2014 «وكانت المرة الاولى التي يفشل فيها برشلونة في بلوغ دور الاربعة للمسابقة في السنوات الثماني السابقة» قبل ان يسقط في النهائي امام جاره ريال مدريد 1-4 بعد التمديد علما بانه تقدم عليه 1 – 0 حتى الوقت بدل الضائع.

كما ان انتصارات برشلونة على اتلتيكو مدريد لم تكن سهلة ابدا وجاءت بشق الأنفس «مرتان
1 – 0 ومثلها 2-1 ومرة بنتيجة 3-2 وواحدة 3-1 بهدف في الدقيقة 87».

ويأمل برشلونة، المتوج اعوام 1992 و2006 و2009 و2011 و2015، ان يصبح اول فريق منذ ميلان الايطالي «1989 و1990» يحرز اللقب في موسمين على التوالي.

ويخوض برشلونة ربع النهائي التاسع على التوالي وتعود خسارته الاخيرة الى مايو 2013 امام بايرن ميونيخ 3 – 0، فيما خاض اتلتيكو ربع النهائي الثالث على التوالي فتخطى برشلونة في 2014 وسقط امام جاره ريال مدريد الموسم الماضي.

فيدال المنقذ

وفي المباراة الثانية على ملعب «اليانز ارينا» في ميونيخ وامام 70 الف متفرج، تخطى بايرن ميونيخ ضيفه بنفيكا بطل الدوري البرتغالي في العامين الاخيرين وبطل المسابقة عامي 1961 و1962 بهدف يتيم.

ويسعى بايرن الى بلوغ دور الاربعة للعام الخامس على التوالي وطمأنة جماهيره بعدما كان قاب قوسين او ادنى من الخروج في الدور السابق على يد يوفنتوس الايطالي، فيما يريد بنفيكا تذوق هذا الطعم لاول مرة منذ 1990.

خاض الفريق البافاري المباراة في غياب جناحه الطائر الدولي الهولندي اريين روبن المصاب، بيد انه استفاد من جهود مواطنه فرانك ريبيري الذي تألق بشكل لافت امام اينتراخت فرانكفورت في الدوري وسجل هدفا رائعا.

وافتتح بايرن التسجيل مبكرا بعد عرضية من الظهير الاسباني خوان برنات تابعها من مسافة قريبة لاعب الوسط التشيلي ارتورو فيدال برأسه في شباك الحارس البرازيلي الشاب ايدرسون (2).

وفي الشوط الثاني، كان بنفيكا قريبا من تحقيق التعادل لكن تسديدة هدافه البرازيلي جوناس، الذي سيغيب عن الاياب بسبب الايقاف، لم تصب مرمى مانويل نوير، فيما اهدر الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي فرصة تسجيل الهدف الثاني لبايرن قبل دقيقتين على نهاية اللقاء مفضلا التمرير بدلا من التسديد على المرمى.

ويسعى مدرب بايرن الاسباني بيب غوارديولا الى تحقيق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا) التي تم التعاقد معه من اجلها عقب تتويج الفريق البافاري بالثلاثية التاريخية موسم 2012-2013، وذلك قبل انتقاله الى تدريب مانشستر سيتي الانكليزي اعتبارا من الموسم المقبل.

والتقى الفريقان في الدور ذاته من المسابقة عام 1976 وتعادلا سلبا في لشبونة وفاز بايرن 5-1 في ميونيخ، ثم التقيا في الدور الثاني في موسم 1982 وتعادلا ايضا سلبا في لشبونة وفاز بايرن 4-1 في ميونيخ.

شاهد أيضاً

اعنف مباراة في كرة القدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *