الرئيسية / عربي و دولي / وزيرة لبنانية تعليقاً على «أوراق بنما»: سعيدة لأن الفساد ليس حكراً علينا

وزيرة لبنانية تعليقاً على «أوراق بنما»: سعيدة لأن الفساد ليس حكراً علينا

وزير شؤون المهجرين أليس شبطيني

بيروت ــ نبيه البرجي |

المسؤولون اللبنانيون بدأوا يسمعون كلاماً آخر من السفراء الاجانب، من قبيل ان لبنان بات بحاجة ماسة الى «اعلان حالة طوارئ اخلاقية» بعد مسلسل الفضائح السياسية وغيرها.
احدهم بلغت به السوداوية حد ابداء الخشية امام مرجعية مصرفية من ان تلفظ الدولة في لبنان انفاسها الاخيرة قبل ان تتبلور آفاق التسوية في سوريا.
وحين بدأت تنشر «اوراق بنما» بدأت المخاوف تظهر حتى عند بعض الوزراء الذين جاء من يطمئنهم ليس فقط بأن الشعب في غيبوبة بعدما جرى تعليبه طائفيا ومذهبيا، بل لانه اكثر ولاء للسياسيين الاثرياء، فيما يرى رئيس الحكومة الاسبق سليم الحص ان القضاء والقدر وحدهما يستطيعان زعزعة الطبقة السياسية.
والسؤال الذي يطرح الآن ما اذا كان القضاء سيحزم امره اخيراً ويلاحق الفضائح حتى وان لامست الملاحقة الخطوط الحمراء، ام انه سينكفئ أمام الضغوط والتدخلات؟

اختراق مجلس الوزراء
وقد اخترقت ازمة الخلاف في جهاز امن الدولة بين مدير الجهاز «الكاثوليكي» اللواء جورج قرعة ونائبه «الشيعي» العميد اسعد الطفيلي، جدول اعمال مجلس الوزراء ليختلط الحابل بالنابل.
وادى الخلاف الى تعطيل الجلسة، التي ارجئت الى 12 الجاري، فيما قال وزير الصحة وائل ابو فاعور، وهو خارج من الجلسة: «لقد علقت الدولة في امن الدولة».
اما وزير المال علي حسن خليل فقال «بدل ان تحل مشكلة امن الدولة حُلت الدولة».
وكان وزير الداخلية نهاد المشنوق الاكثر انفعالا قائ‍لاً: «يبدو ان طائفة امن الدولة اهم من عمل الحكومة واهم من امن المطار، وحتى اهم من قوى الامن الداخلي والامن العام»، باعتبار ان موضوع تأمين اعتمادات لهذه الاجهزة كانت على جدول الاعمال».
في سياق متصل، رأى عضو كتلة المستقبل النائب امين وهبي «ان سبب كثرة الفضائح والازمات دليل ع‍لى انهيار الدولة».
واعتبر النائب آغوب بقرادونيان انه «يجب ان يكون هناك رئيس للجمهورية ولكن يجب ألا ننتظره لوقف الفساد».

الوزيرة السعيدة
وكان لافتا قول وزيرة شؤون المهجرين، وهي قاضية بارزة، في تعليق على فضائح اوراق بنما «انا سعيدة لان ملف الفساد ليس حكراً على اللبنانيين».
ولفت الوزير السابق طارق متري الى «اننا لم نصل بعد الى قيام الدولة المؤسساتية التي تتصف بالديمومة والتي ترعى شؤون مواطنيها»، ملاحظاً «ان السبب في عدم قيامها ان منطقتنا ولدت بقرار خارجي فيه قدر من الهندسة الاستنسابية، ولم تأخذ تلك الهندسات التركيبات الاجتماعية والثقافية، وهي بالتالي تشكو من عطب بنيوي».

جنبلاط: الحشرات المشوّهة للسمعة
الى ذلك دعا النائب وليد جنبلاط الحكومة الى تبني ترشيح الوزير السابق غسان سلامة لمنصب مدير عام الاونيسكو «والتخلص من الحشرات او النتواءت التي تشوه سمعة لبنان وخرجت من اصحاب النفوذ والمال من حديثي النعمة».
وشدد على «وجوب الطلب من قيادة الجيش تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة كيف ومتى دخلت معدات الانترنت غير الشرعي، كون الجيش له حرية القبول او رفض ذلك، للحفاظ على سمعة الجيش وقطع الطريق على زمرة شبه معروفة من المستفيدين».

هذا المقال وزيرة لبنانية تعليقاً على «أوراق بنما»: سعيدة لأن الفساد ليس حكراً علينا كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

هنية: مطالبون بتمكين المقاومة في الضفة الغربية للرد عل ىالعدوان السافر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *