الرئيسية / رياضه / فولفسبورغ يقهر الريال ويقترب من ذهبي الأبطال للمرة الأولى في تاريخه

فولفسبورغ يقهر الريال ويقترب من ذهبي الأبطال للمرة الأولى في تاريخه

تابع فولفسبورغ الالماني مفاجآته وحقق فوزا تاريخيا على ضيفه ريال مدريد الاسباني 2-0 على ملعب فولكسفاغن في فولفسبورغ في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وسجل السويسري ريكاردو رودريغيز 18 من ركلة جزاء ومكسيميليان ارنولد25 الهدفين،ويلتقي الفريقان ايابا الثلاثاء المقبل على ملعب سانتياغو برنابيو في مدريد.

وهي المرة الاولى التي يلتقي فيها الفريقان، ونجح الفريق الالماني في تخطي معاناته في البوندسليغا حيث يقبع في المركز الثامن ومني بخسارة مذلة امام باير ليفركوزن 0-3 يوم الجمعة الماضي، وقهر النادي الملكي المنتشي بفوزه الغالي على غريمه التقليدي برشلونة 2-1 يوم السبت الماضي في الليغا.

وبات فولفسبورغ الذي يخوض ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه على اعتاب انجاز تاريخي اخر متمثل في بلوغ دور الاربعة والقضاء نهائيا على موسم النادي الملكي الذي تعتبر المسابقة القارية الامل الوحيد للتتويج بلقب هذا العام
او على الاقل بلوغ دور الاربعة للمرة السادسة على التوالي والـ27 في تاريخه المرصع بـ10 القاب في المسابقة القارية العريقة رقم قياسي.

وهي الخسارة الـ23 للنادي الملكي امام الاندية الالمانية في 61 مباراة مقابل 28 فوزا و10 تعادلات.

وفي نفس السياق بدت الصحافة الرياضية العالمية دهشتها من خسارة العملاق الإسباني ريال مدريد أمام المتواضع فولفسبورغ الألماني بهدفين نظيفين في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

ويحتاج الفريق الملكي، بطل التشامبيونز ليغ في الموسم قبل الماضي وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالبطولة 10 مرات، للفوز بأكثر من هدفين نظيفين في لقاء الإياب الأسبوع القادم على ملعبه سانتياغو برنابيو، في مهمة لن تكون بالسهلة أمام فولفسبورج الطامح لمواصلة كتابة التاريخ حيث تعد هذه المرة الاولى له التي يصل فيها لدور الثمانية بالبطولة الأوروبية الأعرق على مستوى الأندية.

وجاءت الهزيمة مفاجأة للجميع خاصة مع الحالة الرائعة التي يمر بها الفريق الملكي عقب فوزه على غريمه التقليدي برشلونة بهدفين لواحد في معقل الأخير، كامب نو بالليغا.

وكانت أكثر التعليقات الصحفية إثارة هي تلك التي نشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية، عندما قالت  لم تظهر صور سيلفي لريال كما احتفل قبل أيام في غرفة خلع الملابس بملعب كامب نو.

وقالت ريال مدريد تألق مثل النجمة ثم اختفي وعاد إلى الارض. يا له من فارق، لم يكن هناك سيلفي اليوم في ملعب فولكسفاغن آرينا.

وأضافت بدأوا اللقاء بغطرسة ما بعد الكلاسيكو التي اختفت في الملعب على يد صاحب المركز الثامن في ألمانيا في إشارة لفولفسبورغ،وقالت أيضا إن الويلزي غاريث بيل كان أفضل لاعب في ريال مدريد.

وذكرت لاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية مدريد ينام، مشيرة إلى أن فولفسبورغ حقق مفاجأة كبيرة بفوزه على ريال مدريد بهدفين في ملعب فولكسفاغن آرينا، رغم النشوة التي كان يعيشها أبناء الفرنسي زين الدين زيدان بعد فوزهم بالكلاسيكو على ملعب كامب نو أمام برشلونة 1-2 بالليجا، وقالت إن فولفسبورغ اصطاد الإسبان عبر الهجمات المرتدة.

أما ليكيب الفرنسية فقالت أيضا كابوس الريال متحدثة عن أن ريال مدريد يسقط من أعلى في ألمانيا.

فيما نشرت بيلد الألمانية ريال مدريد مفكك، معجزة من فولفسبورغ، وأضافت كانوا 11 ذئبا، والآن نصف النهائي أصبح قريبا. وذهبت ديلي ميرور البريطانية إلى عنوان التشامبيونز في صدمة وانتقدت مدافع ريال مدريد سرخيو راموس قائلة من المقلق هذا الموسم الفقير الذي يقدمه راموس، انحداره من الموسم الماضي استمر.

فيما امتدحت في فولفسبورج اللاعب دراكسلر قائلة إنه رهيب، كما انتقدت زيزو قائلة هل أخطأ زيدان، دانيلو لا يبدو ظهيرا بقيمة 30 مليون يورو.

أما أو جوجو البرتغالية فكتبت عودة بطولية أو الوداع مضيفة أصحاب الأرض هزموا المرشح الأوفر ولديهم أفضلية قيمة.

بينما كتبت أوليه الأرجنتينية البيت الأبيض وصل بصفته المرشح الأوفر لكنه تلقى مفاجأة في الأراضي الألمانية.

فيما قالت مارك الإسبانية مجبرون على تحقيق عودة بطولية مضيفة ريال مدريد وضع قدما خارج التشامبيونز بهذه الهزيمة، وألمانيا قد تكون حاضرة في كتابة أسوأ أوقات التاريخ الملكي وبيل فقط كان الأفضل في هذا، بينما تحدثت صحيفة الموندو الإسبانية مدريد يدخل مرحلة الذعر مضيفة الهزيمة كانت قبيحة للغاية ووضعت الفريق على حافة الخروج من ربع النهائي في وقت كان كل شيء فيه ربيعا في الفترة الأخيرة.

فيما قالت آيه بي سي الإسبانية جحيم ألماني آخر مضيفة ما حدث في كامب نو أصبح سرابا، كان الريال يفتقد للسيطرة ولم يكن منظما بالمرة، هذه الليلة ذكرت بما حدث في دورتموند.

وقالت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية كارثة تامة لريال مدريد في فولفسبورج مضيفة إنها كارثة، فشل، كل هذه الكلمات التي تصف ما حدث للريال في ألمانيا. لم يكن هذا هو الفريق الذي فاز على كامب نو.

شاهد أيضاً

الموسم الرياضي الجديد ينطلق غدا عبر بطولة ولي العهد للرماية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *