الرئيسية / منوعات / طفلها المدلل تمساح ضخم!

طفلها المدلل تمساح ضخم!

ماري ثورن تحتضن تمساحها  -  التمساح المدلل

فؤاد سلامة | 

تخوض الأمريكية ماري ثورن منذ أسابيع معركة مع مسؤولي الحياة البرية في ولاية فلوريدا بسبب محاولاتهم إجبارها على التخلي عن تمساح يعيش معها ومع أطفالها في المنزل منذ أحد عشر عاماً.
يقول المسؤولون إن التمساح الذي يزيد طوله على ستة أقدام، أكبر من الحجم الذي يسمح ببقائه في مكان مغلق، وإن القوانين تفرض وجوده في مكان مفتوح لا تقل مساحته عن دونمين ونصف الدونم لأن حجمه غير عادي.
أما هذه السيدة فتقول إن «رامبو» وهو اسم التمساح، مثل طفلها المدلل مؤدب جداً ولم يؤذ أحداً حتى الآن.
تضيف أنها تبنت قبل أحد عشر عاماً خمسة تماسيح عثرت السلطات عليها في منزل خالٍ فعاملتها كتماسيح عادية، لكن أربعة منها مات الواحد منها تلو الآخر لأنها لم تكن تستطيع تحمل أشعة الشمس وضوء النهار، وعندما بقي رامبو على قيد الحياة قررت أن تعامله كطفل حقيقي وليس كتمساح فعاش كل هذه السنين.
تمضي قائلة إنها علمته لغة الإشارة فبات يجيدها كما أنه يهز ذيله كلما أراد مغادرة المنزل لقضاء حاجة.
ليس هذا فقط، إذ انها خاطت له الثياب المناسبة للخروج حين تود التنزه برفقته، كما يحلو لها أن تأخذه معها في السيارة أو على الدراجة النارية.
تؤكد هذه الأميركية أن رامبو مثل طفلها المدلل ولا تستطيع فراقه وخلال الأحد عشر عاماً لم يفترقا سوى لمدة أسبوع فقط، وعندما تغادر المنزل، لأي سبب كان، يظل ينتظرها خلف النافذة مثل كلبها ويتسابق الاثنان لاستقبالها حين تعود.
تقول إنها اعتادت على أخذ رامبو إلى المدرسة المجاورة لتعليم الأطفال عن حياة التماسيح فيسارع الأطفال للمسه والتربيت عليه، أما هو فيغلق فمه تماماً حتى لا يضع طفل يده في فمه عن طريق الخطأ، وغالباً ما يطالب الأطفال والمدرسون بالتقاط الصور مع التمساح المؤدب والمدرب جيداً.
وتعرب هذه السيدة عن مخاوفها على التمساح، لأنهم إذا أخذوه منها، كما تقول، فسوف يضعونه مع غيره من التماسيح إما في البحر أو في المستنقعات القريبة، وفي هذه الحالة سوف تؤذيه بقية التماسيح أو تأكله لأنه ضعيف وغير معتاد على حياة التماسيح.

هذا المقال طفلها المدلل تمساح ضخم! كتب في القبس الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اكتشاف كوكب جديد يشبه الأرض.. وقابل للحياة

في خطوة قد تساعد كثيراً على فهم بعض أسرار الكون غير المعروفة لحد الآن، اكتشف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *