الرئيسية / محليات / الغانم: بقاء القضية الفلسطينية بلا حل يخدم الإرهابيين

الغانم: بقاء القضية الفلسطينية بلا حل يخدم الإرهابيين

دعا رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم البرلمانات العربية الى تحرك برلماني دولي منظم يستهدف وضع حد للغطرسة الإسرائيلية ويضع المجتمع الدولي امام مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في كلمة للغانم امام المؤتمر الـ 23 للاتحاد البرلماني العربي المنعقد حاليا في القاهرة.

وقال الغانم: ادعو البرلمانات العربية الى المساهمة في تحرك برلماني دولي يغطي خارطة الدول المنضوية تحت مؤسسة الاتحاد البرلماني الدولي .. تحرك يفعل دور الدبلوماسية البرلمانية العربية تجاه قضايانا المصيرية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وأعرب الغانم عن ثقته بكل البرلمانات العربية وما يمكن لها ان تفعله على هذا الصعيد مستغلة رصيدها الوافر من العلاقات الإقليمية والدولية الواسعة.

وأضاف لقد تجلى ذلك من خلال روح التعاون اللامتناهية والتحلي بروح المسؤولية التي أبدتها كل البرلمانات العربية دون استثناء وكل ممارسات الايثار والتسامي والتضحية في كل قضية اضطلعت بها ابان فترة رئاسة الاتحاد.

واستعرض الغانم في كلمته الأسباب التي تجعل من القضية الفلسطينية ام القضايا وأكثرها مركزية واهمية، مشيرا الى ان الشعور بالهزيمة على المستوى الوجداني العربي ازاء تلك القضية هو امر كارثي وخطير.

وقال ان تبني القضية الفلسطينية والتركيز عليها ابان فترة رئاسته للاتحاد البرلماني العربي جاء عن وعي كامل وتعمد مقصود في الوقت الذي يرى البعض ان الملف الفلسطيني اصبح ملفا تقليديا ومستهلكا ومتقادما.

واضاف نحن ركزنا خلال فترة رئاستنا على قضيتنا الأم لأننا نرفض أن نهزم من الداخل، مشيرا الى انه حتى لو خسرنا معاركنا السياسية والعسكرية والأيديولوجية فان هزيمتنا على المستوى النفسي
العربي أمر خطير وكارثي.

وتساءل: كيف يمكن لنا أن نقر بالهزيمة وصاحب الشأن الأول ما زال واقفا على قدميه مشدودا عوده رافعا رأسه رافضا ان يستسلم .. هل يعقل أن نعلن هزيمتنا النهائية والأبدية نيابة عنه؟.

وأضاف نحن على قناعة تامة بأن استمرار الجرح الفلسطيني مفتوحا لأكثر من سبعة عقود كان بوابتنا للهزيمة على المستوى الوجداني العربي .. وكان في أحيان أخرى ذريعة للفساد والتقاعس ومبررا للتشرذم والاغراق في الانانية القطرية على حساب المشترك القومي وعذرا للطغيان والقمع والتجبر والتأخر في الإصلاح. لافتاً الى ان بقاء الملف الفلسطيني بلا حل عادل، كان حجة للإرهابي الجاهل أن يضيع بوصلتنا ويستخدمها أداة للتجنيد والتعبئة المنحرفة وأرضية انطلقت منها كل دعوات الاستسلام بحجة أنه لا فائدة من النضال القومي والعمل العربي المشترك، ان ما يدعو الى الحزن هو ان تلك القضية المركزية التي شكلت وعينا الجمعي وحلمنا المشروع أصبحت سلاحا ومادة للمزايدة استخدمها الدكتاتور والطاغي والمستبد ليبرر كل سوءاته وسقطاته وخطاياه ولعلنا نتذكر كيف مشى الطاغي مستغلا شعور الهزيمة التاريخي لشعوبنا على جثث العراقيين والكويتيين بحجة انه ذاهب الى القدس موضحاً أن الوضع يزداد سوءا وان نزاعاتنا الفرعية تغطي خارطة بلاد العرب كلها، وان الكل منشغل عن مأساة شعبنا الفلسطيني الصابر.

على صعيد متصل قام الاتحاد البرلماني العربي بتكريم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم نظير جهوده في تفعيل دور الاتحاد طوال فتره رئاسته التي استغرقت 3 سنوات.

جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي اقيم على هامش الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاتحاد البرلماني العربي، حيث قام رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وبحضور امين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي بتكريم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

كما قام الرئيس بري بتكريم وكيل الشعبة البرلمانية النائب فيصل الشايع نظير جهوده ابان ترؤسه للجنة التنفيذية للاتحاد خلال السنوات الـ 3 الماضية.

وقام بري ايضا بتكريم الامانة العامة لمجلس الامة الكويتي حيث سلم امين عام المجلس علام الكندري درعا تذكارية نظير جهود الامانة العامة للبرلمان الكويتي في تفعيل عمل الاتحاد البرلماني العربي طوال فترة رئاسة الكويت له.

شاهد أيضاً

الفلاح: تنظيم ورشة عمل عن الوقاية من حوادث السقوط بين كبار السن

تنظم ادارة الخدمات الصحية لكبار السن في وزارة الصحة ورشة عمل عن الوقاية من حوادث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *