الرئيسية / اخبار مميزة / مصدر سوري: إنذار خاطئ يتسبب في إطلاق صواريخ بالقرب من قاعدتين جويتين

مصدر سوري: إنذار خاطئ يتسبب في إطلاق صواريخ بالقرب من قاعدتين جويتين

نقلت وكالة الأنباء الألمانية صباح اليوم الثلاثاء عن دوائر عسكرية سورية أن إنذاراً خاطئاً كان وراء إطلاق الدفاعات الجوية السورية صواريخ أرض / جو بالقرب من قاعدتي الشعيرات والضمير الجويتين. وكان التلفزيون الرسمي السوري قد عرض صوراً قال إنها لصاروخ تم اعتراضه فوق قاعدة الشعيرات الجوية في وقت متأخر من ليل يوم الاثنين، وذلك بعد أيام فقط من هجوم أمريكي بريطاني فرنسي على أهداف سورية رداً على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بضواحي دمشق. وفي حين لم تدل سانا بمزيد من التفاصيل، وصف التلفزيون الرسمي السوري الهجوم الصاروخي بـ”العدوان”، من دون أن يحدد الجهة التي تقف خلفه.

وقال الإعلام الحربي التابع لجماعة حزب الله إن الدفاعات الجوية السورية اعترضت ثلاثة صواريخ استهدفت مطار الضمير العسكري شمال شرقي العاصمة. ولم يذكر التلفزيون السوري شيئاً عن هذه الضربة. وتقول مصادر بالمعارضة إن مطار الضمير قاعدة جوية رئيسية استخدمت في حملة عسكرية كبيرة سيطر خلالها الجيش السوري بدعم روسي على منطقة الغوطة الشرقية قرب دمشق.

ومن جهته، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنه لا يوجد نشاط عسكري أمريكي في تلك المنطقة في الوقت الحالي.

وبدوره ورداً على سؤال بشأن الهجوم الصاروخي قال متحدث عسكري إسرائيلي “نحن لا نعلق على مثل تلك التقارير”. وكانت دمشق اتهمت إسرائيل في التاسع من نيسان/ أ بريل بشن غارة جوية استهدفت مطار التيفور العسكري في محافظة حمص، حيث يتواجد مقاتلون إيرانيون ومن حزب الله اللبناني. وأعلنت طهران وقتها مقتل سبعة من مقاتليها جراء الغارة.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في العام 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله في سوريا. واستهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي. وطالما قالت إسرائيل إن إيران توسع نفوذها في حزام من الأرض يمتد من حدود العراق إلى حدود لبنان حيث تتهم إسرائيل إيران بتزويد حزب الله بالسلاح. وكان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو قال عقب الضربات الأمريكية البريطانية الفرنسية في سوريا إن إسرائيل ستواصل “التحرك ضد إيران في سوريا”.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن دوي انفجارات ضخمة قرب مطار الشعيرات العسكري في حمص، وأخرى في منطقة القلمون الشرقي قرب دمشق حيث يقع مطارا الضمير والناصرية العسكريين. وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أنه لم تسقط أي صواريخ على المطارات العسكرية الثلاثة.

يشار إلى أن قاعدة الشعيرات الجوية كانت هدفاً لهجوم أمريكي بصواريخ كروز في العام الماضي رداً على هجوم كيماوي قتل ما لا يقل عن 70 شخصا بينهم أطفال في بلدة خان شيخون الخاضعة للمعارضة المسلحة.

شاهد أيضاً

صاحب رواية “ساق البامبو”: مقص الرقيب منحني حريتي

روائي يثق بأدواته، يحرك شخصياته بهدوء ليلامس المجتمع وهمومه بلغة تحاكيهم من الأعماق، اتفق كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.