الرئيسية / منوعات / جرس المدرسة يدق من أجل تلميذة واحدة

جرس المدرسة يدق من أجل تلميذة واحدة

بينما تعج المدارس بأصوات الأطفال في أرجاء العالم، يسود الصمت ردهات إحدى المدراس في قرية صربية، لا يدرس فيها سوى تلميذة واحدة. ومع إعادة افتتاح مدرسة قرية دوكات التابعة لبلدة غادزين هان، جنوب شرقي صربيا، بعد 7 أعوام من إغلاقها لانعدام الطلاب، أضحت الطفلة نيكولينا نيكوليج، التلميذة الوحيدة في المدرسة.
وتوفر مدرسة القرية التي تتبع مدرسة «فيتكو وسيفتا» في البلدة، إمكانية التعليم حتى الصف الرابع، ودق جرسها هذا العام من أجل التلميذة نيكولينا، البالغة من العمر 7 أعوام. وقالت معلمتها ميليكا ميكيج، للأناضول، إنها تعمل ما بوسعها لكي لا تشعر تلميذتها بالوحدة. وتوقعت المعلمة أن تستقطب المدرسة بضعة تلاميذ جدد، العام المقبل.
أما أسرة نيكولينا فأعربت عن سعادتها بإعادة افتتاح المدرسة، وذكرت أنها تعتزم إرسال شقيقتي التلميذة الوحيدة، البالغتين من العمر 5 و1.5 عام، إلى نفس المدرسة مستقبلا | الأناضول

شاهد أيضاً

معرض أميركي لأزياء المحجبات

يقيم متحف «دي يونغ» في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية معرضا لأزياء المحجبات يضم أعمالا لـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.