موراتا وأودوي يقودان تشيلسي لفوز سهل بكأس الاتحاد

حقق فريق تشيلسي فوزًا سهلًا على نوتنجهام فورست بهدفين نظيفين، اليوم السبت، ضمن مباريات الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي.

وجاء هدفا تشيلسي عن طريق الإسباني ألفارو موراتا في الدقيقتين، 49 و59 على التوالي، ليقود فريقه إلى دور الـ32 من كأس الاتحاد الإنجليزي.

سيطرة البلوز

سيطر تشيلسي على المباراة بشكل كبير، رغم قيام المدرب ماوريسيو ساري بالدفع بعدد من اللاعبين الاحتياطيين، ولكن البلوز فرض كلمته، ومنع نوتنجهام فورست من تشكيل أي خطورة تذكر خلال الشوط الأول.

أول تهديد في المباراة جاء عن طريق الظهير الأيمن زاباكوستا في الدقيقة الرابعة، الذي تقدم على حدود منطقة الجزاء، وسدد بقوة، ولكن الحارس ستيل تمكن من التصدي للكرة بنجاح.

وعاد زاباكوستا للظهور في الدقيقة 12 من المباراة، بعدما قام بعرضية من الجبهة اليمنى على رأس موراتا، الذي حولها نحو الشباك، ولكن ردة الفعل الرائعة لستيل منعت البلوز من إحراز الهدف الأول.

وواصل تشيلسي ضغطه في الدقيقة 13 بضربة حرة مباشرة سددها إيمرسون أعلى مرمى نوتنجهام فورست.

ويستمر زاباكوستا في الظهور بالدقيقة 21 بتسديدة جديدة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها تصطدم بالمدافع فوكس وتذهب أعلى مرمى الضيوف وتتحول إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 30 تقدم زاباكوستا مرة أخرى من الجبهة اليمنى ونفذ عرضية إلى لوفتوس تشيك داخل منطقة الجزاء، ليتدخل عليه المدافع فوكس بقوة ويقوم حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء، ولكن فابريجاس فشل في تحويلها لهدف، حيث تصدى لها ستيل.

وواصل زاباكوستا خطورته من الجبهة اليمنى بمحاولة جديدة في الدقيقة 37 من المباراة، بانطلاقة وتسديدة قوية، ولكن الحارس ستيل استمر في التألق وحرمان تشيلسي من الهدف الأول.

وكانت أول محاولة من نوتنجهام فورست في المباراة بالدقيقة 42، عن طريق الجزائري عدلان قديورة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها ذهبت بعيدة عن مرمى تشيلسي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، واصل تشيلسي ضغطه وسيطرته على المباراة، حتى تمكن من إحراز الهدف الأول، عن طريق موراتا، بعد عرضية من هودسون أودوي من اليمين، ليحولها موراتا بقدمه في شباك الضيوف.

وكان أول رد فعل لنوتنجهام فورست في الدقيقة 54، بعد تسديدة قوية من الجزائري قديورة، ولكنها جاءت في وسط المرمى، ليرد عليه أودوي سريعًا بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، يتصدى لها ستيل.

ويعود نوتنجهام فورست بفرصة جديدة في الدقيقة 55، بعرضية من كاش من الجبهة اليمنى أرسلها على رأس المهاجم مورفي، الذي حولها ضعيفة في يد كابايرو.

وفي الدقيقة 58 نفذ باركلي كرة عرضية لموراتا على خط مرمى نوتنجهام، ولكن المهاجم الإسباني أطاح بها بشكل غريب أعلى المرمى الخالي، ليحتسبها حكم المباراة بعد ذلك تسللًا.

ويعود هودسون أودوي لصناعة الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 59 بعرضية جديدة لموراتا، ولكن هذه المرة حولها المهاجم الإسباني برأسه بنجاح في الشباك.

وفي الدقيقة 63، هدد نوتنجهام مرمى تشيلسي عن طريق كارفاليو بعد عرضية من البديل لولي، ولكن كابايرو يتمكن من إخراجها إلى ركنية، ليحولها مورفي برأسه بجانب القائم الأيمن.

وعاد الضيوف للخطورة في الدقيقة 65، بعد تسديدة قوية من أوسبورن ولكنها خرجت بجانب القائم الأيسر لتشيلسي، ليرد البلوز عن طريق سيسك فابريجاس في الدقيقة 71، بتسديدة قوية أعلى المرمى.

وواصل الشاب هودسون أودوي تألقه، وانطلق في الدقيقة 83 من الجهة اليمنى وسدد بقوة ولكن الحارس ستيل تمكن من التصدي للكرة بنجاح.

وحتى نهاية المباراة استمرت سيطرة تشيلسي على المباراة، في محاولة لإحراز الهدف الثالث، وسط استسلام من نوتنجهام فورست لنتيجة المباراة، ليفوز البلوز بنتيجة 2-0.

شاهد أيضاً

أنشيلوتي: كاسيميرو يرغب في خوض تحد جديد

حسم مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، اليوم الجمعة مصير لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو، الذي دخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.