الجنود الآليون يثيرون مخاوف العالم

سليمة لبال –
تعكف عدة جيوش في العالم على تطوير كفاءتها باستخدام الذكاء الاصطناعي، الذي يتوقع ان يسمح بتصنيع جنود آليين في المستقبل القريب.
ورغم ان الأمر لم يتحقق بعد، فقد بدأت تعلو اصوات هنا وهناك في العالم لايقاف هذه الماكينات الحربية القادرة على اطلاق النار.
ووفق تقرير لمجلة ليكسبرس الفرنسية فان عدة منظمات غير حكومية تصف هؤلاء الجنود الآليين بشكل من اشكال «التارمينايتور» الذين يهدفون الى تعويض الجنود على الميدان.
وتستثمر الولايات المتحدة والصين مبالغ طائلة في تطوير الجنود الآليين والذكاء الاصطناعي. ويقول فانسون بولانين الباحث في المعهد الدولي للابحاث حول السلام في ستوكهولم إن التجهيزات العسكرية ووظائف الجيش تطورت كثيرا، فوظيفة النقل على سبيل المثال ورصد الاهداف أصبحت آلية بشكل كبير.
فالدبابة الآلية «سوبر إيجيس 2» قادرة على رصد البشر على بعد كيلومترين او ثلاثة ليلا ونهارا ويتم استخدامها حاليا بين الكوريتين، حيث ترصد المتفجرات وتقوم الشركة المصنعة لها على تطويرها الان لتتعرف على الاعداء والاصدقاء.

شاهد أيضاً

ثورة في الطب.. “لصقة” لتصوير أعضاء الجسم الداخلية

كشف علماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) عن نجاحهم في تصميم وابتكار لصقة طبية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.