بابا «الفاتيكان»: سمو الأمير دوره ريادي وحكيم في إعلاء مبادئ الحوار والتعاون والسلام


ثمن بابا الفاتيكان فرانشيسكو اليوم الاربعاء دور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في اعلاء مبادئ الحوار والتعاون بالعلاقات الدولية معربا عن اطيب تمنياته له ولشعب الكويت بدوام السلام والرفاه.

جاء ذلك اثناء استقبال البابا بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد لسفير الكويت لدى الاتحاد السويسري المحال الى الفاتيكان بدر التنيب خلال لقائه السنوي التقليدي بسفراء الدول رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى دولة الفاتيكان.

وقال السفير التنيب انه رفع في هذه المناسبة الى البابا تحيات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وتهانيه له بحلول السنة الجديدة داعيا الله أن يعم فيها السلام والاستقرار وتكون نهاية للصراعات والمعاناة في ربوع العالم لخير شعوبه.

وأضاف التنيب ان البابا حمله شكره الخالص وتحياته الى سمو الأمير مثمنا دوره الريادي وحكمته المعهودة في ارساء قيم الحوار البناء ومنوها برعاية سموه ودعمه للعمل الانساني والعيش المشترك من أجل الخير والسلم والاستقرار.

وفي هذا السياق نوه التنيب بكلمة البابا فرانشيسكو لاعلاء روح الاخاء الانساني ونبذ خطابات الكراهية وحرصه المعروف على توثيق علاقات الاحترام والتعاون وبشكل خاص مع العالم الاسلامي مرحبا بزياراته المتعددة وآخرها زيارته الأولى للخليج في دولة الامارات وكذلك الى المغرب والتي تجسد هذا الحرص الواضح.

وأشاد بتأكيد البابا في كلمته على أهمية النظام المتعدد الأطراف بوصفه مكسبا عظيما لا غنى عنه لعلاقات الحوار الصادق والبناء بين الدول وضرورة أن ينهض المجتمع الدولي بدوره في مواجهة التحديات الراهنة وحل الصراعات المستمرة وتجديده الدعوة لاحياء عملية السلام لحل القضية الفلسطينية.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.