الرئيسية / منوعات / تجريد عالم أمريكي من ألقابه الفخرية بسبب تصريحات عنصرية

تجريد عالم أمريكي من ألقابه الفخرية بسبب تصريحات عنصرية

(الأناضول) – جُرد العالم الشهير «جيمس واتسون» الحاصل على جائزة نوبل للسلام من ألقابه الفخرية بسبب تصريحاته «العنصرية»، حسب إعلام محلي.
وقالت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، إن مختبر «كولد سبرينغ هاربور»، الذي كان يرأسه عالم الأحياء الجزيئي واتسون (90 عاما) سابقا قرر تجريد العالم، الذي ساهم في اكتشاف الحمض النووي (DNA)، من ألقابه الفخرية بسبب تعليقات صدرت عنه في برنامج تلفزيوني مؤخرا.
وزعم واتسون، في برنامج «أمريكان ماسترز« على محطة الشبكة التليفزيونية الأمريكية «بي بي إس»، أن «الجينات تسبب فروقا في الذكاء بين الأشخاص البيض والسود».
وقال مختبر «كولد سبرينغ هاربور»، في بيان، إنه «يرفض بشكل قاطع الأراء الشخصية المتهورة وغير المثبتة التي أعرب عنها جيمس واتسون حول موضوع العرق والوراثة التي أبداها خلال برنامج أمريكان ماسترز الذي بث في 2 يناير/كانون الثاني الجاري».
ووصف البيان تصريحات واتسون بأنها «تستحق الشجب، ولا يدعمها العلم».
وكان مختبر «كولد سبرينغ هابور» أوقف تعامله مع العالم واتسون كمستشار له في العام 2007 بعد تعليقات مثيرة للجدل مماثلة؛ حيث صرح حينها لإحدى المجلات: «أنا متشائم حول آفاق إفريقيا لأن كل سياساتنا الاجتماعية تستند إلى حقيقة أن ذكاءهم هو نفسه ذكاءنا وأن كل الاختبارات تثبت عكس ذلك».
وحاز واتسون على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء والطب جنبا إلى جنب مع فرانسيس كريك وموريس ويلكنز لاكتشافهم بنية الأحماض النووية وأهميتها في نقل المعلومات في المادة الحية.

شاهد أيضاً

عقوبات مالية على أولياء المتنمّرين في فرنسا!

سليمة لبال – تدرس الحكومة الفرنسية فرض عقوبات مالية على الأولياء، الذين يرتكب أطفالهم أعمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.