العربيد يسأل وزير الصحة عن إجراءات الوزارة تجاه وفاة مواطنة في مركز طبي خاص


وجه النائب فراج العربيد سؤالا إلى وزير الصحة د. الشيخ باسل الحمود، عن الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة تجاه وفاة مواطنة خلال عملية جراحية بأحد المراكز الطبية الخاصة.

ونص السؤال على ما يلي:

نمى إلى علمي وفاة مواطنة خلال عملية جراحية بأحد المراكز الطبية الخاصة في يوم الخميس الموافق 13/12/2018 جراء خطأ ارتكبه الجراح أو طبيب التخدير ثم توارا عن الأنظار.

يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما اسم المركز الطبي المذكور، ومن صاحب الترخيص؟ ومنذ متى رخص له بممارسة العمل الطبي؟ ومتى افتتح المركز؟ وكم فرعا مرخصا له في دولة الكويت؟ يرجى تزويدي بنسخة من التراخيص الصحية التي تخص المركز، والتراخيص والشهادات الطبية لصاحب المركز، ونسخة من تقارير ترخيص مزاولة المهنة للعمل الطبي.

2 – كم يبلغ عدد العيادات لجميع التخصصات الطبية المرخصة لهذا المركز وفروعه؟ وكم يبلغ عدد الأطباء والممرضات ممن يمارسون عملهم فيه مقارنة مع عدد العيادات في جميع فروعه؟ يرجى إيضاح ذلك بجدول تفصيلي لكل فرع على حدة وتزويدي بالتخصصات وشهادات الأطباء العاملين فيه.

3 – هل يوجد في هذا المركز عيادات مؤجرة في الباطن على الترخيص الأصلي؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب فيرجى إفادتي بسبب السماح لهم بمارسة مهنة الطب تحت هذا الترخيص.

4 – هل يحمل الأطباء الذين أجروا العملية للمريضة المتوفاة تراخيص لممارسة الجراحة التجميلية من وزارة الصحة حسب القرار الوزاري المنظم لذلك؟ وهل لديهم ترخيص بإجراء عليات جراحية؟ يرجى تزويدي بنسخة من شهاداتهم العلمية وخبراتهم الطبية، وعدد العمليات التي أجروها.

5 – هل كانت الحالة الصحية للمريضة تسمح بإجراء مثل هذا النوع من العمليات بحسب تقاريرها وتحاليلها الطبية؟

6 – هل يملك المركز المذكور المعدات الطبية اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات؟ وهل رخصت تلك المعدات من قبل الجهات المعنية في وزارة الصحة؟ يرجى تزويدي بالتقارير الموثقة الدالة على ذلك.

7 – ما الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة تجاه هذه الحالة تفصيليا؟ وهل اتخذت الخطوات اللازمة تجاهها بشكل صحيح؟

8 – ما الإجراء المتخذ من إدارة التراخيص الصحية في وزارة الصحة تجاه هذا المركز بعد حدوث الوفاة؟ وهل اتخذت إجراءات قانونية تجاه الطبيبين الهاربين محل القضية؟

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.