لبنان تودع كأس آسيا رغم الفوز على كوريا الشمالية

حقق منتخب لبنان الفوز على كوريا الشمالية "4-1"، في المباراة التي جمعتهما مساء الخميس، على إستاد نادي الشارقة، في ختام جولات المجموعة السادسة لكأس آسيا المقامة في الإمارات.

ولم يشفع الفوز للمنتخب اللبناني في التأهل لدور ثمن النهائي، بسبب قاعدة اللعب النظيف، بعد تساويه في قاعدة الأهداف مع فيتنام.

وسجل أهداف منتخب لبنان، كلا من جورج ملكي في الدقيقة 27، وهلال الحلوة "هدفين" في الدقيقتين "65 و90+7"، وحسن معتوق من ضربة جزاء بالدقيقة 80، وأحرز هدف كوريا الشمالية باك كوانج ريوانج بالدقيقة "9".

وحل منتخب لبنان ثالثا في المجموعة الخامسة، برصيد 3 نقاط، فيما تذيلت كوريا الشمالية الترتيب بدون نقاط.

هدف ورد

لم يكد منتخب لبنان يدخل أجواء المباراة ، حتى كان منافسه الكوري الشمالي يعاجله بهدف مباغت إثر تسديدة أطلقها باك كوانج ريوانج، لتسكن شباك حارس المرمى مهدي خليل بالدقيقة 9.

الهدف المبكر أربك مخططات منتخب لبنان، حيث احتاج لبعض الوقت لامتصاص الصدمة والدخول بأجواء المباراة.

وأرسل حسن معتوق كرة داخل منطقة الجزاء، لم تجد المتابعة المثالية من الحلوة، ليقبض عليها حارس كوريا الشمالية ري ميونج جي.

وأخذ جورج ملكي ومطر وإياس وحيدر على عاتقهم مهمة بناء هجمات لبنان والبحث عن خيارات لخلق الفرص أمام معتوق والحلوة.

وعانى منتخب لبنان من عشوائية انتشار لاعبيه في منطقة خط الوسط وضعف المساندة.

ولم يجد معتوق وسيلة لتهديد مرمى كوريا الشمالية، إلا بالاعتماد على قدراته الفردية، عندما توغل بعمق منطقة الجزاء، ومرر الكرة على طبق من ذهب لجورج ملكي، الذي لم يتوان في إيداعها شباك ري ميونج جي بالدقيقة 27.

واستعاد لبنان بعد تعديل النتيجة ثقة أكبر في الامتداد الهجومي، إذ أرسل إياس كرة عرضية سددها الحلوة برأسه، ولكن كين بوم شتتها قبل أن تجتاز خط المرمى.

ولم يحسن لبنان اسثمار الثغرات بدفاع كوريا الشمالية، فأرسل الحلوة كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء، سددها معتوق بغرابة بجوار القائم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل "1-1".

البحث عن الأهداف

لم يختلف أداء منتخب لبنان في الشوط الثاني كثيرا، حيث ظل يفتقد لتقارب الخطوط، وتنظيم هجماته بصورة أفضل.

وعانى الأرز من الاستعجال في إنهاء ما كان يتاح له من فرص، في الوقت الذي حاولت فيه كوريا الشمالية إغلاق المساحات والمحافظة على نتيجة التعادل على أقل تقدير.

وفي الدقيقة 65، أحرز هلال الحلوة الهدف الثاني للبنان، بعدما تابع كرة داخل منطقة الجزاء، وضعها بثقة على يمين حارس كوريا.

وضغط منتخب لبنان بعد الهدف بثقله، بحثا عن مزيد من الأهداف وتمسكا بحلم التأهل، ليحرز حسن معتوق الهدف الثالث من علامة الجزاء بالدقيقة 80.

واحتاج منتخب لبنان لهدفين إضافيين ليحسم تأهله، فواّصل اندفاعه وسجل هدفا رابعا، حمل إمضاء هلال الحلوة، ليخرج في النهاية فائزا 4-1، دون أن يحسم تأهله.

شاهد أيضاً

أنشيلوتي: كاسيميرو يرغب في خوض تحد جديد

حسم مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، اليوم الجمعة مصير لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو، الذي دخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.