«تعاونية حطين»: مشاريع مستقبلية تخدم المنطقة ومساهمي الجمعية

صرح رئيس لجنة المشتريات والإنشاءات عضو مجلس إدارة جمعية حطين التعاونية عباس حسين كريمي عن وجود عدة مشاريع مستقبلية تخدم المنطقة ومساهميها من حيث تقديم أفضل الخدمات التعاونية المشتركة والتي تهدف لرفع الثقة بين أبناء المنطقة والمساهمين وبين مجلس الإدارة الجديد.

وقال كريمي أن مجلس إدارة الجمعية الحالي متجانس ومتفق على وضع آلية وخريطة عمل متقدمة وهي تعتمد على رفع نسبة المبيعات إلى أعلى سقف ممكن . وقد أعلن رئيس لجنة المشتريات عن وجود عدة عروض ومهرجانات خلال الفترة القليلة السابقة ذلك بعد التشكيل الأخير للمجلس الحالي، حيث قدمنا ما يقارب 5 عروض ومهرجانات تسويقية مباشرة لمبيعات الجمعية وقد ساهم بشكل إيجابي في رفع القيمة المالية والعائد لخزينة الجمعية، حيث كان آخر مهرجان على أكثر من 300 صنف مختلف وكان الإقبال شديد جدا على هذا المهرجان الرائع والذي كانت مبيعاته فاقت المتوقع والذي إنتهى مع نهاية سنة 2018.

وعن مشاريع إدارة الجمعية أكد كريمي إلتزام مجلس الإدارة على وجود رف خاص للمزارع الكويتي والمنتجات الزراعية الكويتية للتسويقها للمستهلك من حيث لها أهمية قصوى كمنتج وطني وتوفير كل مايلزم من المستلزمات الخاصة والنوعية لهذا الرف الخاص، ويحظي المنتج الزراعي الكويتي والمزارع الكويتية على أهمية خاصة لنا مع تأكيد إلتزامنا الفعلي لهذا العمل، ولقد تم الإتفاق مع عدة شركات للمزارع الكويتية على عرض جميع منتوجاتها يوميا وتسويقها في الصالة المخصصة لهم ، علما أن مجلس الإدارة أعطى الأفضلية لهذا الرف والتأكيد على أخذ إيجارات رمزية عادية عليهم ذلك لإستمرار دعمهم لتسويق المنتج الكويتي وعدم إرهاق جيوبهم.

وأكد كريمي الإنتهاء في الفترة الصيفية السابقة من العمل في البرنامج الصيفي ولقد شمل دعوة أبناء المساهمين لأخذ دورة صيفية تدريبية الصيفي ولقد شمل دعوة أبناء المساهمين لأخذ دورة صيفية تدريبية داخل إدارة الجمعية وفروعها لإكساب الشباب المنضمين للدورة خبرة ومعرفة وإحتكاك مباشر مع طبقات المجتمع المختلفة ، حيث كان لها منفعة كبيرة جدا على الشباب وعلى إدارة الجمعية.

وعن أرباح المساهمين قال كريمي أن مجلس الإدارة يؤكد توزيع أرباح للمساهمين بنسبة 10% وهي النسبة المعتمدة قانونيا بوزارة الشؤون حيث أكد مجلس الإدارة الحالي بالإتفاق على تكاتف الجهود والإصرار على تثبيت نسبة أرباح المساهمين حيث قال كريمي أنه يوجد حاليا أكثر من 5300 مساهم في جمعية حطين التعاونية.

وعن برنامج التكويت قال كريمي أنه يوجد حاليا نسبة من الكويتيين طبقا لبرنامج التكويت المعتمد من وزارة الشؤون حيث تم توظيفهم في الأقسام الإدارية والمهنية وهم مباشرين لعملهم على نطاق واسع ولهم صلاحيات خاصة وكبيرة في تنظيم العمل الإداري والعمل المهني وهم متجانسين معنا كأعضاء مجلس الإدارة وهم زملاء لنا في العمل . كما طالب كريمي من الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية الموافقة على إستثمار موقع أرض مقابل منطقة الزهراء على الطريق العام وهي بمساحة أكثر من 400 متر مربع وهي تصلح لإقامة فرع للبنشر وفرع تجاري يخدم المنطقة وأبنائها، هذا وللعلم ان مجلس الإدارة الحالي بصدد إتفاق على تقديم طلب رسمي للجهات الرسمية المسؤولة ذلك لإنشاء موقع ثابت لفرع الغاز وهو خدمه لأهالي المنطقة حيث إننا نعتمد حاليا على فرع الغاز لمنطقة الروضة وهو بالتنسيق المشترك بيننا وهنا لاتوجد لنا أي فائدة من هذة الخدمة، فإذا تم إنشاء هذا الفرع داخل منطقة حطين السكنية نستطيع أن نحصل على فائدة تقدر بأكثر من 70 الف دينار كويتي ونستطيع ان نشتري الغاز من منطقة الشعيبة ونسوق الغاز في منطقتنا والمناطق المجاورة لنا وهذه تكون لها عوائد إيجابية على نسبة المبيعات.

وطالب كريمي بموافقة الجهات الحكومية على طلب تقدم به مجلس إدارة جمعية حطين التعاونية بإنشاء موقع ميداني للمطافئ حيث لايوجد في منطقة حطين بشكل خاص ومنطقة جنوب السرة بشكل عام أي موقع للمطافئ وذلك لأهمية القصوى حيث يوجد أقرب موقع للمطافئ في منطقة خيطان السكنية لذلك نطالب بالموافقة السريعة للجهات الحكومية المختصة بتنفيذ هذة الخدمة الضرورية للمنطقة.

وناشد كريمي إتحاد الجمعيات التعاونية بالموافقة على إقتراح سوف يتقدم به وذلك للإتفاق مع أصحاب الشركات الكبرى الذين لهم أصناف تستهلك من المستهلك بشكل يومي سواء غذائية أو إستهلاكية وتنزيل أسعارها بشكل مستمر وليس فقط للعروض أو المهرجانات ويكون تخفيضها بشكل دائما وهذا سوف يثمر إلى تعاون مشترك يهدف إلى خدمة جميع المستهلكين سواء المساهمين وغيرهم . وقد رئيس لجنة المشتريات عضو مجلس إدارة جمعية حطين التعاونية عباس كريمي عن زيادة كبيرة في حجم المبيعات في جميع الأفرع المختلفة سواء الصغيرة أو الكبيرة وخصوصا السوق الرئيسي لجمعية حطين التعاونية "سوق الضاحية" ذلك بسبب حجم الطاقة الإستعابية للسوق والتنوع المختلف لجميع أنواع السلع وتوفيرها المستمر بشكل دائم.

وأفصح عن زيادة في الوديعة البنكية، وهذة سياسة مالية جديدة لدى مجلس الإدارة وهي تنوع المصادر وتنوع إستثمار خزينة المال، وهي سياسة جديدة لمجلس الإدارة الحالي الشفافية المعلنه بوضوح لعمل المجلس وتنويع مصادر الإستثمار والإيرادات بالإظافة إلى تنوع مصادر إستقبال السلع المستهلكة ، وهو طبعا ناتج عن جهد وترتيب وتنظيم عمل أعضاء المجلس.

كما قدم رئيس لجنة المشتريات والإنشاءات عضو مجلس الإدارة جمعية حطين التعاونية كل الشكر والإمتنان لوزارة الشؤون الإجتماعية والعمل وللوكيل عبدالعزيز شعيب على تفهمه للعمل التعاوني والأخذ لمطالبنا والسعي لحل المشاكل والصعاب والتي تواجه التعاونيين وفرض القوانين اللازمة لتنظيم إدارة العمل التعاوني المشترك.

وختم كريمي حديثة قائلا ومقدما كل الشكر والثناء لإدارة إتحاد الجمعيات على تواصلهم الدائم بالتعاونيين والبحث ومتابعة حل المشاكل والتي تواجهم.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.