وزير التربية ناعيا عميد كلية الهندسة والبترول : «الفقيد كان علما وأستاذا قديرا»

نعى وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى لجامعة الكويت الاستاذ الدكتور حامد العازمي ببالغ الحزن والاسى وأسرة جامعة الكويت المغفور له عميد كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت الأستاذ الدكتور عبداللطيف الخليفي الذي انتقل إلى جوار ربه يوم أمس السبت.

وقال الوزير العازمي في تصريح صحفي اليوم الأحد ان الفقيد كان علما من أعلام جامعة الكويت وأستاذا قديرا وباحثا متميزا وعضوا فاعلا في مجلس الجامعة مشيرا أن الفقيد عرف بأخلاقه العالية وإخلاصه في العمل وتواضعه وعلاقاته الطبية مع الجميع.

وأضاف العازمي انه برحيل الخليفي خسرت كلية الهندسة والبترول والجامعة شخصية أكاديمية متميزة لا تعوض خدمت الجامعة في شتى المجالات.

من جانبه أعرب مدير جامعة الكويت الاستاذ الدكتور حسين الأنصاري عن حزنه وألمه برحيل الفقيد الدكتور الخليفي مبينا أن الفقيد ساهم في النهوض والارتقاء بمسيرة كلية الهندسة والبترول والجامعة وله سجل حافل بالإنجازات التدريسية والبحثية والإدارية ومشهود له بالكفاءة والإخلاص والتفاني في العمل ونموذجا للخلق الرفيع.

يذكر ان الفقيد حصل على شهادتي البكالوريوس والماجستير في الهندسة المدنية من جامعة ماركيت بولاية ويسكونسن عامي 1979 و1981 ثم شهادة الدكتوراه من جامعة واشنطن بولاية ميسوري عام 1986.

وتولى الفقيد رئاسة قسم الهندسة المدنية بين عامي 2000-2003 وعميدا مساعدا للشؤون الأكاديمية من عام 2003-2005 ومن 2007-2011 وعميدا لكلية الهندسة والبترول من 2016 وحتى وفاته.

وأسرة جامعة الكويت إذ آلمها هذا المصاب الجلل في فقد أحد أساتذتها الفضلاء فإنها تتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد وذويه وزملائه ومحبيه سائلين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.