السفير السعودي لدى البلاد يهنئ بالأعياد الوطنية وبالذكرى الـ13 لتولي سمو الأمير مقاليد الحكم

ھنأ سفیر خادم الحرمین الشریفین لدى البلاد سلطان بن سعد بن خالد آل سعود قیادة الكویت وشعبھا بمناسبة الاحتفالات بالأعیاد الوطنیة وبالذكرى الـ13 لتولي سمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقالید الحكم مؤكدًا عمق العلاقات الأخویة بین البلدین والشعبین الشقیقین.

وأعرب السفیر السعودي في بیان صحفي الیوم عن سعادته بمناسبة الأعیاد الوطنیة المجیدة التي تعیشھا الكویت ھذه الأیام قائلًا إن حكام الكویت أرسوا دعائم الحكم الرشید منذ الاستقلال وحتى الیوم.

وقال إن "حكام الكویت منذ تأسیسھا إلى یومنا ھذا أرسوا دعائم الحكم الرشید فیھا بكل حكمة واقتدار حتى تسلم مسند الإمارة من بعدھم صاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي واصل قیادة المسیرة بما حباه الله من مقومات القیادة ولما یتمتع به سموه من درایة وخبرة تراكمت خلال سنوات تولیه المسؤولیة في مراكز مختلفة في منظومة الحكم الكویتي".

وأضاف أن مرور 58 عامًا على استقلال دولة الكویت "یذكرنا بجھود الأجیال المتعاقبة من الكویتیین حكامًا ومواطنین في ترسیخ دعائم الكیان الكویتي الذي أصبح دولة لھا مكانتھا المرموقة إقلیمیًّا ودولیًّا".

وأكد أن الذكرى الـ28 لیوم التحریر المجید "تذكرنا بالتضحیات الكبیرة التي قدمھا شعب الكویت الأبي وشھداؤھا الأبرار خلال فترة الغزو المریرة" معتبرًا أن ذلك الیوم "مثل بدایة مرحلة جدیدة في تاریخ الكویت المعاصر".

وشدد على أن الكویت خرجت من محنة العدوان والاحتلال واستطاعت خلال فترة قصیرة أن تتعافى من آثاره وتتجاوزھا لتواصل مسیرة النمو والازدھار وتستمر في دورھا النشط مع شقیقاتھا دول مجلس التعاون لدول الخلیج العربیة كعنصر فعال في المجتمع الدولي یسعى للحفاظ على الأمن والاستقرار إقلیمیًّا ودولیًّا.

وقال "إن مرور 13 سنة حافلة بالإنجازات على تولي سمو الأمیر مقالید الحكم أكدت تمكنه من قیادة دفة الكویت في ھذه المرحلة المھمة من تاریخھا وتاریخ المنطقة موفرًا لھا القیادة القادرة على مواجھة التحدیات الداخلیة والخارجیة ومواصلة مسیرة التنمیة والبناء".

ونوه بعمق ومتانة العلاقات التاریخیة المتمیزة في عھود حكام البلدین الشقیقین والذین تعاقبوا على سدة الحكم فیھما وصولًا إلى عھدي خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود وصاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح .

ولفت السفیر سلطان آل سعود إلى أن ھذه العلاقات بین البلدین الشقیقین تزداد وثوقًا یومًا بعد یوم حتى أصبحت مثالًا یحتذى به في العلاقات بین الدول.

وتقدم بالتھنئة إلى مقام سمو أمیر البلاد وسمو ولي العھد الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشیخ جابر المبارك رئیس مجلس الوزراء وإلى آل الصباح الكرام والشعب الكویتي الشقیق بحلول ھذه المناسبات الوطنیة المجیدة.

ودعا الله – عز وجل – أن یدیم على دولة الكویت وشقیقتھا المملكة العربیة السعودیة نعم الأمن والاستقرار والرخاء وأن یحفظھما من كل سوء ومكروه.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.