معاونو ماكرون يتمنَّون موت زوجته!

سليمة لبال –
كشفت الصحافيتان الفرنسيتان إيفا جامشيدي وناتالي شوك في كتابهما الجديد الصادر عن منشورات بلون تحت عنوان «رئيسة فرنسا» أن بعض معاوني الرئيس ماكرون يتمنَّون موت زوجته بريجيت.
وترصد الصحافيتان في الكتاب تفاصيل العلاقة المتوترة بين بريجيت ماكرون وبعض المقربين من زوجها. ونقلتا وفق ما نشرته لوباريزيان عن صديق مقرب من ماكرون قوله «إنه يدين لها بكل شيء وبفضلها أصبح رئيساً»، لكنهما أكدتا أيضاً نقلاً عن مصدر آخر أن «بعض المقربين من الرئيس يتمنَّون موتها وأن الرئيس الأرمل سيكون عظيماً».
وشكّكت بعض وسائل الإعلام الفرنسية في ما ورد في الكتاب بسبب عدم ذكر اسم المصدر، رغم أنها ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها تسريبات عن توتر العلاقة بين السيدة الأولى والمقربين من زوجها.
وفي أكتوبر 2017 كشفت مجلة ماريان عن مشاحنات بين اسماعيل إيميليان (31عاماً) الذي يشغل منصب المستشار الخاص للرئيس والسيدة الأولى. وذكرت الصحيفة أن بريجيت ماكرون سعت منذ 2016 لاستبداله.
ولقد تعوَّد الفرنسيون على حضور بريجيت ماكرون منذ ترشح زوجها للانتخابات الرئاسية، مثلما تعوَّد الزوجان على الانتقادات التي طالتهما بسبب الفارق في العمر، والسيدة لها محبوها وتعد أيقونة في الموضة وداعمة أساسية لزوجها.

شاهد أيضاً

ثورة في الطب.. “لصقة” لتصوير أعضاء الجسم الداخلية

كشف علماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) عن نجاحهم في تصميم وابتكار لصقة طبية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.