مانشستر يونايتد يُسقط فولهام ويدخل المربع الذهبي مؤقتا

واصل مانشستر يونايتد نتائجة المبهرة بقيادة المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير، فحقق فوزا سهلا على مضيفه فولهام 3-0 يوم السبت، بافتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل أهداف مانشستر يونايتد كل من الفرنسي بول بوجبا (14 و65 من ركلة جزاء)، ومواطنه أنتوني مارسيال (23).

وتقدم مانشستر يونايتد بهذه النتيجة إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 51 نقطة، فيما تجمد رصيد فولهام عند 17 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

ولجأ سولسكاير في هذه المباراة إلى طريقة اللعب 4-3-3، فتكون الخط الخلفي من الرباعي ديوجو دالوت وكريس سمولينج وفيل جونز ولوك شو، وتناول كل من نيمانيا ماتيتش وأندير هيريرا على القيام بدور لاعب الارتكاز في خط الوسط، مقابل تقدم بوجبا للمواقع الأمامية بغية دعم الخط الأمامي المكون من خوان ماتا ومارسيال وروميلو لوكاكو.

في المقابل، اعتمد مدرب فولهام كلاوديو رانييري على طريقة اللعب 4-2-3-1، فتشكل الخط الدفاعي من دينيس أودوي وماكسيم لي مارتشاند وتيم ريرن وجو برايان، ولعب كالوم تشامبرز كلاعب ارتكاز في خط الوسط بمعاونة جان ميشال سيري، ووقف كل من أندري شورله ولوتشيانو فييتو ورايان بابل وراء رأس الحربة الصربي ألكسندر متروفيتش.

وهدد فولهام مرمى ضيفه في الدقيقة الثالثة، عن طريق هجمة مرتدة قادها بابل الذي أرسل كرة إلى فييتو، والأخير سدد من بعد 8 ياردات بعيدا عن المرمى، وبعدها بدقيقتين تابع الألماني شورله رأسية زميله متروفيتش فوق العارضة بعد ارتدادها من مدافع، لكن مانشستر يونايتد استعاد تماسكه وافتتح التسجيل في الدقيقة 14، عندما مرر مارسيال الكرة بذكاء إلى بوجبا الذي سددها في الزاوية المغلقة لمرمى الحارس سيرجيو ريكو.

وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 23، عندما تلقى مارسيال كرة من فيل جونز ليتخطي أودوي ولي مارتشاند ويضع الكرة في الشباك، ومرت الدقائق التالية هادئة حتى الدقيقة 42، عندما وصلت الكرة إلى مارسيال الذي أرسلها أمام المرمى ليشتتها الدفاع وتصل إلى جونز الذي سدد من بعد 20 يارده، لكن ريكو أبعدها فوق العارضة، وبعدها بدقيقتين التقط حارس يونايتد دافيد دي خيا كرة مسددة من تشامبرز إثر دربكة أمام المرمى.

وتواصلت أفضلية مانشستر يونايتد في الشوط الثاني، فتصدى الحارس ريكو لكرة موجهة من مارسيال في الدقيقة 52، وحول فولهام طريقة اللعب إلى 3-5-2 بإشراك المدافع سايروس كريستي مكان شورله، وأطلق هيريرا صاروخا من بعد 15 يارده كان لها ريكو بالمرصاد في الدقيقة 63، وبعدها بدقيقة واحدة احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح يونايتد بعد إعاقة ماتا داخل المنطقة، سجل منها بوجبا هدفه الثاني في اللقاء.

ودخل أليكسيس سانشيز مكان مارسيال في تشكيلة يونايتد، والتقط دي خيا لكرة مرسلة من اليمين عبر كريستي قبل أن يصل إليها متروفيتش بالدقيقة 73، وشارك سكوت ماكتوميناي بدلا من بوجبا، وأهدر سانشيز فرصة خطيرة ليونايتد في الدقيقة 75 عندما وصلت كرة مشتتة إلى الدولي التشيلي لكن ريكو تصدى لمحاولته، وبعدها بدقيقة واحدة أرسل سانشيز كرة إلى ماكتوميناي الذي سددها لتهز الشباك العلوية من الخارج.

واختار بابل التسديد من زاوية شبه مستحيلة في القائم بدلا من التمرير لزميل آخر في الدقيقة 77، ثم مرت الدقائق المتبقية وسط محاولات خجولة من أصحاب الأرض لتقليص الفارق دون نتيجة.

شاهد أيضاً

أنشيلوتي: كاسيميرو يرغب في خوض تحد جديد

حسم مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، اليوم الجمعة مصير لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو، الذي دخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.