مانشستر سيتي وتشلسي في «قمّة» الضغوط


تحت وطأة الضغط من ليفربول المتصدر (65 نقطة)، ومانشستر يونايتد الرابع (51)، يخوض مانشستر سيتي الوصيف (62) وضيفه تشلسي الخامس (50)، اليوم، قمّة المرحلة 26 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكان الـ«ريدز» استعاد نغمة الفوز والصدارة من «سيتي» بتغلبه على ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة، امس، في افتتاح المرحلة.

سجل الأهداف السنغالي ساديو ماني (24) والهولندي جيورجينهو فاينالدوم (34) والمصري محمد صلاح (48) رافعا رصيده الى 17 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.
من ناحيته، حقق «يونايتد» فوزه الثامن في 9 مباريات في الدوري والـ10 في 11 في المسابقات كافة، منذ تعيين النرويجي أولي غونار سولسكاير مدربا، وكان على حساب مضيفه فولهام بالنتيجة ذاتها.

وأتت الأهداف بنكهة فرنسية، اذ سجلها بول بوغبا (14 و65 من ركلة جزاء)، وأنتوني مارسيال (23).

من جهتهما، يسعى كل من «سيتي» وتشلسي للعودة الى مركزيهما، عندما يتواجهان على «استاد الاتحاد» في بروفة لنهائي كأس رابطة الأندية المحترفة.
وتحدى مدرب «سيتي»، الإسباني جوسيب غوارديولا، لاعبيه بأن يبقوا ليفربول خلفهم من خلال الفوز على تشلسي، والثأر لخسارة مباراة الذهاب بهدفين نظيفين.
وقال: «الآن يأتي الاختبار الكبير، الهدف الكبير. تشلسي فريق رائع حصل على سبعة أيام من أجل التحضير» للمباراة، خلافا لـ«سيتي» الذي خاض مباراة في منتصف الأسبوع ضد ايفرتون، مصنفا المواجهة بأنها «حقا مباراة نهائية بالنسبة لنا في عطلة نهاية الأسبوع الجاري. إذا تمكنا من الحصول على هذه النقاط، فذلك سيشكل خطوة كبيرة بالنسبة لنا».

وأشاد بقدرة مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو أغويرو على ترك بصمة مؤثرة في المباريات الكبيرة. وضرب مثلا بهدفه في الفوز على غريمه ليفربول 2-1.
وقال: «هذا الهدف أمام ليفربول يلخص الموقف. أحيانا ينجح أفضل لاعبي التنس في توجيه ضربة إرسال ساحقة عند محاولة الحفاظ على الإرسال».
أما تشلسي، فبعد هزيمتين قاسيتين أمام جاره أرسنال بهدفين نظيفين، وبورنموث برباعية بيضاء، استعاد التوازن في المرحلة الماضية بفوزه الكبير على هادرسفيلد تاون بخماسية نظيفة.

ويعوّل تشلسي، الى جانب الاسلحة الأخرى مثل البلجيكي إدين هازار، على المهاجم الجديدالارجنتيني غونزالو هيغواين الذي أصبح ضد هادرسفيلد أول لاعب يسجل ثنائية في ظهوره الأول على ملعب «ستامفورد بريدج» منذ أغسطس 2000، حين حقق ذلك الكرواتي ماريو ستانيتش أمام وست هام.
وأعرب هازار عن ثقته في تشكيل ثنائي قوي مع هيغواين بعدما لعبا مباراتين معا، وقال إنه يستمتع باللعب إلى جواره.

ونقلت صحيفة «ذا تايمز» عن هازار، قوله: «خضت مباراتين فقط مع هيغواين. وأعرف أن بوسعنا تشكيل ثنائي قوي وليس معه فقط، بل مع بقية المهاجمين والجناح الآخر»، وأضاف: «تشلسي لا يتوقف على هيغواين وهازار. هناك 25 لاعبا، لكن الأرجنتيني مهاجم رائع».

وفي مباراة ثانية على ملعب «ويمبلي»، يبحث توتنهام الثالث عن فوزه الرابع تواليا، حين يتواجه مع ليستر سيتي.

وقال مدرب ليستر، الفرنسي كلود بوييل إن الجناح مارك البرايتون سيغيب على الأرجح عن صفوف الفريق حتى نهاية الموسم الراهن بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية تعرض لها في التدريبات.

وفي سياق آخر، أكد بوييل أنه لا توجد مشكلة مع المهاجم جيمي فاردي، بعد رد الفعل الغاضب من الأخير اثر الهزيمة أمام مانشستر يونايتد بهدف وحيد.
وفاز ارسنال على مضيفه هادرسفيلد 2-1.

سجل للاول النيجيري اليكس ايووبي (16) والفرنسي الكسندر لاكازيت (44) وللثاني البوسني سياد كولاسيناك (90 خطأ في مرمى فريقه).

وبات لأرسنال 47 نقطة في المركز السادس فيما بقي هادرسفيلد على 11 نقطة في المركز الأخير.

وفاز واتفورد على ايفرتون بهدف، وتعادل كريستال بالاس مع وست هام 1-1، وخسر ساوثمبتون امام كارديف 1-2.

شاهد أيضاً

أنشيلوتي: كاسيميرو يرغب في خوض تحد جديد

حسم مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، اليوم الجمعة مصير لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو، الذي دخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.