«الحركة التقدمية» تستنكر مشاركة الجارالله في صورة احتفالية مع نتنياهو

استنكرت الحركة التقدمية الكويتية مشاركة نائب وزير الخارجية خالد الجارالله في صورة جماعية خلال مؤتمر الأمن والسلام في الشرق الأوسط المنعقد في وارسو ضمته وآخرين إلى رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو.

وفي بيان لها، قالت الحركة «إن مشاركة وزير خارجية الكويت في الصورة الجماعية التي يتصدرها رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو خلال ما يسمى مؤتمر الأمن والسلام في الشرق الأوسط المنعقد في وارسو، تمثل خطوة سيئة ومرفوضة جملة وتفصيلاً، فهي تتعارض مع الموقفين الكويتي الشعبي والرسمي في رفض التطبيع مع العدو الصهيوني».

وأضاف البيان «تحذّر الحركة التقدمية الكويتية من أن تكون هذه الخطوة ذات الدلالات السلبية الخطيرة سياسياً ومعنوياً هي محاولة لتمرير بالون اختبار يكون بداية لانجرار الديبلوماسية الكويتية نحو مستنقع التطبيع مع الكيان الصهيوني».

وتابع «تؤكد الحركة التقدمية الكويتية استنكارها ورفضها الكامل لأي توجه نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، الذي يواصل احتلاله للأراضي العربية في فلسطين والجولان وما تبقى من الأراضي اللبنانية التي لم يتم تحريرها، ويستمر في تنكّره للحقوق الوطنية المشروعة للشعب العربي الفلسطيني، ناهيك عن تحلله من القرارات الدولية المتصلة بالقدس وعودة اللاجئين، وقمعه الإجرامي لأهلنا الصامدين بوجه الاحتلال».

وفي ختام البيان دعت الحركة التقدمية الكويتية جميع القوى الحية في المجتمع الكويتي للتصدي لمثل هذه الممارسات المرفوضة جملة وتفصيلاً، التي نأمل بألا تكون خطوة متعمدة ستتبعها خطوات أخرى لتخلي حكومة الكويت عن نهجها المعهود في رفض التطبيع.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.