الجبري: سمو ولي العهد نهر لا ينضب من العطاء الوطني ونموذج للحكمة والتواضع


قال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري إن احتفال الكويت بمرور 13 عاما على تولي سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله منصب ولاية العهد هو احتفال بقيم الوطنية والبذل والعطاء والمحبة والتسامح التي يتسم بها سموه ورسخها ببصمات واضحة في كل موقع شغله وفي عقل وفكر كل من عمل معه أو اقترب منه على امتداد مسيرة سموه منذ ستينيات القرن الماضي.

وأضاف الجبري في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نسخة منه اليوم الثلاثاء أن إجماع نواب الأمة في ال20 من شهر فبراير قبل 13 عاما على مبايعة سموه وليا للعهد إنما يؤكد النظرة الثاقبة والثقة الكاملة التي تمثلت في تزكية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لسموه حفظهما الله ورعاهما.

وأضاف أن ذلك يؤكد أيضا ما يجمع عليه الشعب الكويتي من محبة وإعزاز وتقدير لسمو ولي العهد لما يتسم به من الوطنية الخالصة والحكمة والشخصية الإنسانية والمبادئ والمواقف والإنجازات الوطنية الكبيرة التي حافظت على وحدة واستقرار وتقدم الوطن التي جعلت من سموه رجل دولة من الطراز الأول ومثالا حيا للمسؤول المحب المعطاء والمتواضع.

وأكد أن القيم والمبادئ السامية والنبيلة إلى جانب الرؤية الإستشرافية التي يتمتع بها سمو ولي العهد حفظه الله ترتكز على مفهوم ترسيخ الدور الحضاري والإنساني لدولة الكويت واستقرار وتطور المجتمع الكويتي وهو ما أكدته مسيرة سموه الوطنية محافظا ووزيرا ونائبا لرئيس الحرس الوطني ثم وليا للعهد على مدى أكثر من خمسين عاما من العمل الوطني المخلص والدؤوب حيث كان سموه خلالها ولا يزال سخيا في عطائه إنسانا في تعامله ونهرا لا ينضب من الحب والعطاء الوطني ونموذجا يحتذى به في العطاء والتواضع والإنسانية.

وأشار الجبري إلى أن سمو ولي العهد يؤمن كامل الإيمان بقدرات الشباب الكويت على النهوض بالكويت في كل موقع تولاه فكان سموه لهم داعما من أجل تمكينهم وتطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم في كل المجالات لبناء الشخصية الكويتية القادرة على النهوض بالوطن وحماية مقدراته واستقراره وتعزيز لحمته الوطنية على أسس وطنية خالصة.

ولفت إلى أن سمو ولي العهد حفظه الله لم يتوان لحظة واحدة أو قيد أنملة في دعم تطلعات وطموحات أهل الكويت جميعا نحو حاضر مستقر وآمن ومستقبل زاهر تستذكرها الأجيال جيلا بعد جيل إعزازا وتقديرا وحبا لسموه بما يتصف به من صفات إنسانية تميزها الرحمة والعدل بين الناس والإنفاق للخير ومن أجل الخير داخل الكويت وخارجها.

وبهذه المناسبة الغالية على قلوب أهل الكويت تقدم الوزير الجبري بخالص آيات التهنئة والتبريكات لمقام سمو ولي العهد الأمين مؤكدا أن الشعب الكويتي لن ينسى ما قدمه سموه حفظه الله للكويت وأهلها الأوفياء من إرساء لقواعد النهضة والتطور والأمن والاستقرار وسيادة القانون داعيا المولى تعالى أن يمتع سموه بالصحة والعافية وطول العمر وأن يسدد على طريق الخير خطى سموه سندا وعضدا لأخيه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.