«كافكو»: الشركة تزوّد 4500 طائرة بالوقود شهرياً.. بمعدل 150 طائرة في اليوم

قال المدير العام للشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود (كافكو) عبدالله الدعيجاني إن عدد الطائرات التي تزودها الشركة بالوقود شهريا يبلغ 4500 طائرة بمعدل 150 طائرة في اليوم.

وأضاف الدعيجاني في كلمة خلال حفل نظمته (كافكو) اليوم الخميس لتكريم (الموظفين القدامى) لديها أن الشركة تطبق أحدث وأشد أنظمة وإجراءات الصحة والسلامة والبيئة المعمول بها عالميا فيما يتعلق تزويد الطائرات بالوقود.

وأكد سعي الشركة لزيادة مبيعاتها عبر استقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء الجدد مع حرصها على الحفاظ على أعلى مستويات معايير الجودة والسلامة في عمليات تزويد الوقود موضحا أن عدد الشركات التي تتعاون معها (كافكو) يبلغ 69 شركة.

وأشار إلى أن (كافكو) تسعى كذلك للمساهمة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية لمشروع مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت الدولي ومدينة الشحن الجديدة ما من شأنه زيادة نسبة مبيعاتها من الوقود وزيادة أرباحها.

وأفاد بأن نسبة العمالة الوطنية في الشركة تبلغ 96.7 في المئة لافتا إلى أن تأهيل العنصر البشري يعد من أولويات الشركة الرئيسية لما له من أهمية في رفع مستوى الكفاءة الوظيفية للعاملين بما ينعكس إيجابا على مستوى الأداء العام للشركة.

وذكر أن حصول (كافكو) على العديد من الجوائز والشهادات العالمية في مختلف مجالات الصحة والسلامة والبيئة يؤكد التزامها بالنظم المعنية بهذا الشأن ويعد مؤشرا حقيقيا على أدائها ودليلا واضحا على ثقة العملاء في الخدمة التي تقدمها.

وفيما يتعلق بتأثير أسعار على عمليات الشركة بين الدعيجاني أنه "لا تأثير مباشر له على أرباح الشركة لأن الأرباح تعتمد على هامش الربح الذي تضيفه الشركة على سعر بيع الوقود" موضحا أن هذا التذبذب سينعكس على استهلاك شركات الطيران من الوقود.

وأسست (كافكو) عام 1963 وهي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية وتنفرد بنشاط تزويد الطائرات بالوقود في الكويت كما تقوم بكل الخدمات المتعلقة بتزويد الطائرات بالوقود لجميع الطائرات العاملة على أرض مطار الكويت الدولي.

شاهد أيضاً

إيلون ماسك يلغي صفقة شراء “تويتر”

قال الملياردير إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، اليوم الجمعة، إنه ألغى اتفاقه البالغة قيمته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.