الوفد البرلماني الكويتي يشيد بزيارة الرئيس الغانم الرسمية للرياض

أشاد عدد من أعضاء الوفد البرلماني الكويتي بنتائج الزيارة الرسمية التي قام بها برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إلى العاصمة السعودية الرياض مؤكدين ان الزيارة جسدت عمق العلاقة الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين.

وأعرب النواب في تصريحات صحفية اليوم الاثنين في ختام الزيارة الرسمية عن سعادتهم بالنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها اللقاءات والمباحثات التي أجراها الوفد الكويتي برئاسة الغانم مع المسؤولين في المملكة العربية السعودية وما تناولته من موضوعات سياسية وبرلمانية. وأكد أمين سر مجلس الأمة الدكتور عودة الرويعي "أن الوفد البرلماني الكويتي برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم تشرف بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وذلك خلال زيارتهم إلى المملكة العربية السعودية تلبية لدعوة رسمية من رئيس مجلس الشورى السعودي الدكتور الشيخ عبدالله بن محمد آل الشيخ".

وذكر الرويعي "أن هذه الزيارة شكلت سابقة تاريخية إذ إنها تعد الزيارة البرلمانية الكبرى لوفد برلماني كويتي إلى المملكة"، مشيرا إلى أنه " من خلال اللقاءات التي أجراها الوفد الكويتي حرص المسؤولون على التأكيد بأن مصير الكويت وأمنها من سلامة وأمن السعودية ولا يقتصر هذا الأمر على الكويت وإنما تحظى جميع الدول الخليجية بهذه المكانة لدى القيادة في المملكة".

وأضاف " أن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه له مكانة كبيرة لدى القيادة والشعب السعودي وتلمسنا ذلك من خلال لقاءاتنا إذ أكدوا أن موقف المملكة من الغزو العراقي الغاشم كان واجبا واستحقاقا وليس منة ولم تكن هناك أهداف من وراء هذه المواقف سوى الأخوة والجيرة".

من جهته أوضح النائب ثامر السويط "أن العلاقة الكويتية السعودية ليست مجرد علاقة بين دولتين متجاورتين وإنما تحكمها علاقات تاريخية وأسرية متجذرة وتجمعهما عادات وتقاليد ودين ومصير واحد".

وأشار إلى أن الوفد الكويتي برئاسة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عقد سلسلة من اللقاءات خلال زيارته إلى المملكة العربية السعودية في مقدمتها التشرف بلقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إضافة إلى رئيس مجلس الشورى السعودي الدكتور الشيخ عبدالله بن محمد آل شيخ وكبار المسؤولين في المملكة.

ورأى "أن الزيارة التي قام بها الوفد البرلماني الكويتي كانت ناجحة بكل المقاييس واستطعنا التأكيد على متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين وتعزيز قنوات التواصل بين البرلمانين الكويتي والسعودي".
من ناحيته قال النائب الحميدي السبيعي "إن الوفد البرلماني الكويتي برئاسة رئيس المجلس ركز خلال اجتماعاته مع الأشقاء في السعودية على تطوير العلاقات التاريخية الأخوية التي تجمع البلدين التي لا تحتاج إلى تأكيد وإنما تطوير مستمر إلى جانب توحيد المواقف في المحافل البرلمانية القارية والدولية خاصة في ظل الأوضاع السياسية غير المستقرة التي تشهدها المنطقة وبإذن الله سنشهد ثمار هذا التنسيق في المستقبل القريب".

بدوره أشاد النائب الدكتور عادل الدمخي بالنصائح والتوجيهات التي تلقاها أعضاء الوفد البرلماني الكويتي برئاسة رئيس المجلس من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
وذكر الدمخي "التقينا كذلك خلال زيارتنا إلى السعودية بولي العهد السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وكانت جلسة مطولة تم التباحث بمواضيع عديدة كما قمنا بزيارة إلى مجلس الشورى السعودي واطلعنا على مجريات إحدى الجلسات البرلمانية واحتفى رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد آل الشيخ والأعضاء الحضور بالوفد الكويتي.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.