رئيس اللجنة الإشرافية لمشروع «كفو»: العمل التطوعي أفضل استثمار ويوازي التحصيل العملي

أكد المستشار بالديوان الأميري ورئيس اللجنة الإشرافية في مشروع كفاءات الكويت لفرص مستقبلية (كفو) الكويتي الدكتور يوسف الإبراهيم أهمية العمل التطوعي باعتباره أفضل استثمار ويوازي التحصيل العلمي.

جاء ذلك في كلمة المستشار الإبراهيم خلال حفل تكريم المشاركين في تنظيم فعاليات المشروع الوطني (الكويت تفخر) وهم 20 شابا متطوعا وذلك في قصر السيف مساء اليوم الثلاثاء.

وثمن جهود الشباب المتطوعين على ما قاموا به من عمل خلال الأشهر الثلاثة الماضية في المشروع الوطني (الكويت تفخر) لافتا إلى أثر التطوع على الشخصية وعلى العلاقات الشخصية.

وقال "إننا مستمرون في أعمالنا وأنشطتنا التي من شأنها تعزيز دور الشباب في المجتمع والعمل على ترسيخ التكاتف والتعاون والإيجابية في المجتمع بعيدا عن السلبية" مضيفا أنه "كلما تم جمع مجموعة من الشباب وقمنا بنشاطات إيجابية للمجتمع تعززت وحدة المجتمع الكويتي".

من جانبها قالت المدير التنفيذي لمشروع (كفو) الدكتورة فاطمة الموسوي إن "هذا الفصل من الفعاليات قد انتهى لكننا نتطلع إلى الفعاليات والأنشطة المقبلة في المستقبل".

وكان مشروع (الكويت تفخر) قد انطلق في 21 يناير الماضي وانتهى في 13 مارس الجاري وركز على مبدأ الابتكار والفكر الإبداعي بما يسهم في إبراز طاقات الشباب واستكمال رحلة انجازهم.

ويعتبر مشروع (كفو) المنصة الأولى لعرض الكفاءات الشبابية في البلاد وتسهيل البحث والتواصل والتعاون فيما بينهم وهو ثمرة المشروع الوطني للشباب الذي أطلق عام 2013 برعاية من الديوان الأميري وتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

ومنصة (كفو) هي قاعدة بيانات يستطيع من خلالها كل شاب كويتي تقديم المعلومات والانضمام إلى أحد المجتمعات المتفاعلة سواء في مجال الرياضة أو المشاريع الصغيرة وغيرها.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.