الرئيسية / محليات / بالفيديو – ندوة «الصحافة ونهجها التقليدي والإلكتروني»: الإعلام الإلكتروني يعاني نقصا في الحريات

بالفيديو – ندوة «الصحافة ونهجها التقليدي والإلكتروني»: الإعلام الإلكتروني يعاني نقصا في الحريات

بالفيديو – ندوة «الصحافة ونهجها التقليدي والإلكتروني»: الإعلام الإلكتروني يعاني نقصا في الحريات

نايف كريم – «القبس الإلكتروني» |

دعا المشاركون في ندوة «الصحافة ونهجها التقليدي والإلكتروني» التي نظمتها كلية العلوم الاجتماعية، اليوم الأربعاء، الشباب الى الاهتمام بالصحافة الالكترونية ، والانضمام إليها ، كونها تواكب لغة العصر وتلبي متطلبات الاعلام الحديث.
ورأى رئيس قسم البرلمان، مشرف عام الصحيفة الإلكترونية في جريدة «الجريدة» بشار الصايغ، أن الصحف الإلكترونية «تحتاج جيلا من الشباب النشط ممن لديه حس صحفي، وفي الوقت ذاته تحتاج الجرأة، ولكن للأسف في الكويت نجد عزوفا كبيرا من فئة الشباب تجاه الصحافة الإلكترونية والورقية»، لافتا إلى أن «هناك معاناة بسبب ندرة الكادر الشبابي، تجده يصل إلى عمر 25 سنة، وبعدها يترك العمل الصحافي».
وأضاف الصايغ في الندوة التي حضرها مدير تحرير صحيفة الأنباء محمد الحسيني، ورئيسة قسم المحليات في جريدة «دسمان نيوز» ليلى القحطاني، وعدد من الطلبة والطالبات«للأسف لا نجد رغبة حقيقية لدى الشباب الكويتي للعمل في الصحافة، ونحن هنا نتساءل أين مخرجات قسم الإعلام في جامعة الكويت؟، خصوصا ونحن نسمع تخريج دفعات من طلبة الإعلام من الجامعات، ولكن لا نراهم في شارع الصحافة».

وأضاف «أتمنى أن نشاهد خريجي الإعلام من الجامعات بعد تخرجهم أن يقوموا بإنشاء صحف إخبارية إلكترونية لممارسة تخصصهم بكل جرأة، لكن في الواقع هناك عزوف من الشباب بسبب عدم رغبتهم في العمل الصحفي، بينما نرى الإعلاميين والصحفيين في دول أخرى يصل سن أحدهم إلى 70 عاما وهو يمارس عمله الصحفي بطاقة شبابية».

وقال الصايغ «أود أن أوضح أن لدينا حرية كبيرة، ولكن يواجهها تضييق للحرية من الحكومة، واليوم نحن نعلم أنه لا يوجد صحف حيادية، وهي تعكس توجهات ملاك الصحف أو أحزاب سياسية».

من جانبها، قالت رئيس قسم المحليات في صحيفة «دسمان نيوز» ليلى القحطاني إن «من توجهات صحيفتنا أن تعمل بطاقات شبابية، والبعض منهم صغار سن والأغلبية طلبة».

وأوضحت القحطاني أن «عمل الصحف الإلكترونية يتطلب أعمالا شاقة ومواكبة الأحداث أولا بأول، ولابد أن تكون هناك قناة في «اليوتيوب» واستديو وحساب في تويتر والانستغرام لمواكبة التطور الالكتروني والوسائل الأخرى».

واختتمت القحطاني قائلة إن «مؤسستنا لديها سياسة خاصة، وهي عدم قبول دعم حكومي أو من أفراد أو مؤسسات أهلية، ونحن نعمل بمجهود كبير بسواعد الطلبة المنتسبين للصحيفة مما جعلنا نتميز بشكل كبير ونعمل بحرية كاملة دون قيود أو توجهات، لكن للأسف، فقانون الإعلام الإلكتروني فيه تضييق للحريات، وسمح للإعلام الورقي بأن يستعيد نشاطه بشكل أكبر».

شاهد أيضاً

سفارتنا في فرنسا تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن اماكن المظاهرات

دعت سفارة الكويت لدى فرنسا اليوم السبت رعاياها إلى الابتعاد عن اماكن المظاهرات والبقاء في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.