دميثير: مقدمو «جلسة العفو» يعرفون أنها لن تعقد.. وما حصل «تأدية واجب»


أعلن النائب خلف دميثير عدم حضوره جلسة الأحد المقبل المخصصة للطلب النيابي لمناقشة العفو الشامل، مشيرا الى انه يرفض هذه الفكرة من الأساس.

وقال دميثير في تصريح صحافي بالرغم من رفضي لجلسة العفو الشامل أنا مع الخاص الذي يطلب من صاحب القرار وهو سمو أمير البلاد، أما غير ذلك فهي محاولات لذر الرماد في العيون.
وتابع قائلا ان مقدمي الطلب يعرفون جيدا ان الجلسة لن تعقد، مؤكدا ان «ما يحصل كأنه تأدية واجب من خلال طلب عقد جلسة خاصة بالعفو الشامل».

وطالب دميثير النواب تركيز جهودهم لطلب العفو الخاص مع كل النواب لإيجاد حل لمعالجة قضية المعنيين بها، أما الطريقة التي يمارسها البعض للاسف تقول على لسانهم نحن أدينا الواجب، لافتا الى انهم بهذه الطريقة لم يخدموا أصحابها انما أضروا بهم.

وانتقد دميثير في الجانب غياب بعض النواب عن جلسة الاستجواب والتصويت على طرح الثقة بدلا من الاتجاه الى عقد جلسة خاصة لن تكتمل.
وشدد دميثير على ضرورة الحفاظ على البلد في ظل الظروف الإقليمية الحالية، متمنيا ان يؤمن النواب ببلدهم والتأكيد على الوحدة الوطنية وان نكون اكثر مصداقية مع بلدنا وشعبنا، خاصة ان المنطقة تشعر انها في حالة حرب.

شاهد أيضاً

فيصل الكندري لرئيس الوزراء: عدم حضور الجلسات تهميش لدور مجلس الأمة.. وأمامك فرصة لإصلاح الوضع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.